حوارات وتحقيقات

لأئمة الأوقاف.. شروط الإيفاد الدائم لمن يجيد اللغة الإسبانية

بدأت وزارة الأوقاف، إجراء مسابقة بين أئمة الوزارة من خريجي كلية اللغات والترجمة “لغة إسبانية” أو من الأئمة ممن يجيدون اللغة الإسبانية للإيفاد الدائم (لغات) لعام 2021/2022م، ومن المقرر أن يتم نشر أسماء المتقدمين لأداء اختبارات التصفية الأولية والنهائية على موقع الوزارة.
 
وأوضحت وزارة الأوقاف، أنه يتوجب على المتسابق طبع استمارة بياناته بعد استيفائها، وتقديمها إلى المديرية التابع لها عند بدء اختبارات التصفية الأولية الشفوية بالمديريات الإقليمية ، علما بأن اختبارات التصفية النهائية ستُجري بديوان عام الوزارة على مرحلتين: الأولى تحريرية ، والثانية شفوية للناجحين في الاختبارات التحريرية .
 
“اليوم السابع” يوضح في السطور التالية الشروط الواجب توافرها فيمن يتقدم للإيفاد الدائم “لغة إسبانية”:
 
1- أن يكون مسكنا على درجة مالية بموازنة الوزارة.
2- أن يكون قد أمضى مدة خدمة فعلية في قطاع الدعوة لا تقل عن ست سنوات للمعينين في محافظاتهم، ولا تقل عن ثلاث سنوات للمعينين خارج محافظاتهم .
3- أن يكون حاصلاً فى تقارير الكفاءة على مرتبة ممتاز خلال العامين الأخيرين.
4- أن لا يكون قد ارتكب أي مخالفة لتعليمات الوزارة ، وتم مجازاته عليها بأي نوع من أنواع الجزاء خلال عامي: 2020 /2021م .
5- أن لا يزيد السن عن (55) عامًا في تاريخ فتح باب التقديم للمسابقة.
6- أن يجتاز الاختبارات التحريرية والشفوية المقررة في: “الـقرآن الكريم كاملاً – العـقيدة – التـفسـير وعلوم القرآن الحديث وعلومه – الفقــه وأصولـه – السـيرة النبوية والثقافة العامة ـ اللغة الأجنبية المتخصص فيها “.
7- أن يجتاز المقابلة النهائية المقررة.
8- أن يكون حسن السير والسلوك.
9- أن يكون سليم البنية ، مكتمل الحواس والأعضاء ، ويستثنى المكفوفون من هذا الشرط ، وذلك في ضوء القرار الوزاري رقم ( 137 ) لسنة 2014م .
10- أن لا يكون قد سبق له الإيفاد الدائم خلال مدة خدمته الوظيفية ، أو قضى بالخارج مدة ثمانية أعوام فأكثر؛ سواء على سبيل الإعارة أم التعاقد الشخصي.
11- أن لا يكون قد صدر بشأنه قرار أو توصية من جهة إدارية رسمية معتبرة (السفارة المعنية – الشئون القانونية – غير ذلك) بحرمانه من الإيفاد للخارج ما لم يُلغ القرار ، أو تُسحب التوصية. 
12- أن لا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية ، أو بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلة بالشرف والأمانة ، ما لم يكن قد رُدَّ إليه اعتباره .
 
 

زر الذهاب إلى الأعلى