حوارات وتحقيقات

وزيرة التضامن تلتقى مسئول بالأمم المتحدة تمهيدا لإطلاق الاستراتيجية الوطنية للتطوع

عقدت الدكتورة  نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي لقاءً مع كريستيان هاينزل، المدير الإقليمى لبرنامج الأمم المتحدة للمتطوعين لبحث سبل التعاون فى مجال العمل التطوعى على هامش زيارتها إلى الأردن للمشاركة فى الدورة الـ 76 للمكتب التنفيذى لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب، وحضر اللقاء  إيناس حمد، الخبير الإقليمى لبرنامج الأمم المتحدة للمتطوعين للدول العربية، وهبة نصير، منسق برنامج الأمم المتحدة للمتطوعين في مصر، والدكتور أحمد سعدة، معاون وزير التضامن الاجتماعي لدعم العمل الأهلي والشئون الصحية، والدكتورة إيمان حلمي، معاون وزير التضامن للشئون الاقتصادية والشمول المالى.
 
ويأتى هذا اللقاء فى إطار التنسيق بخصوص مشاركة وزارة التضامن الاجتماعى فى تقرير حالة التطوع بالعالم 2022 المخطط إطلاقه في ديسمبر 2021 وتمهيداً لإطلاق الاستراتيجية الوطنية للتطوع في مصر.
 
تناول اللقاء مناقشة سبل تعزيز العمل التطوعي  في مصر عن طريق المساهمة في مختلف المجالات التنموية ومد جسور التواصل مع المتطوعين، بالإضافة إلى ترسيخ ثقافة التطوع، وتعزيز مفاهيم المشاركة والمواطنة.
 
وأوضحت القباج أن المتطوعين هم شركاء العمل فى التنمية الاجتماعية والاقتصادية، كما عرضت نماذج لبرامج وتدخلات تنموية مختلفة في وزارة التضامن الاجتماعي تعتمد على الشراكة مع المتطوعين في جميع المبادرات الرئاسية والمشروعات التنموية القومية التي تقوم بها الدولة المصرية مثل المبادرة القومية لتنمية الريف المصري ” حياة كريمة” وبرنامج وعي “لتعزيز الوعي المجتمعي وشبكة داعم (الشبكة القومية لمتطوعي التمكين الاقتصادي)، كما يساهم المتطوعون من خلال صندوق مكافحة الإدمان والتعاطي والهلال الأحمر المصري في الأعمال المجتمعية والإنسانية والتوعوية.
 
وأضافت أنه في ظل توجيهات القيادة السياسية باتخاذ كافة الإجراءات نحو التحول الرقمي وحوكمة البيانات وتنظيمها، ستشهد الفترة القادمة بناء قاعدة بيانات متكاملة عن مجال التطوع في إطار إطلاق المنظومة الإلكترونية المتكاملة للعمل الأهلي.
 
وأشارت القباج إلى أن وزارة التضامن  الاجتماعي قد بدأت في إعداد الاستراتيجية الوطنية للتطوع والتي تشمل وضع سياسات العمل التطوعي، كما سيتم إقامة حوار مجتمعي حول الاستراتيجية بشكل يضمن تمثيل كافة المهتمين بالعمل التطوعي والفئات المختلفة في المجتمع، وسيتم ذلك من خلال عقد الحلقات النقاشية وورش العمل في الفترة القادمة من أجل وضع الاستراتيجية الوطنية للعمل التطوعي في مصر ووضع خطة عمل وطنية مع الجهات الشريكة بالإضافة إلى إعداد دراسة شاملة حول العمل التطوعي في مصر.
 
وقد أعرب  كريستيان عن تقدير  برنامج الامم المتحدة للمتطوعين للشراكة الناجحة مع وزارة التضامن الاجتماعي والجهود المبذولة من قبل الوزارة لدمج المتطوعين في كافة المجالات، كما يتطلع إلى إطلاق الاستراتيجية الوطنية للتطوع والتي ستكون نموذجا تحتذي به كافة الدول في المنطقة بالإضافة إلى دمج محور العمل التطوعي في الإطار الاستراتيجي للشراكة مع الأمم المتحدة (2023-2027) ووضع مؤشرات للمتابعة والتقييم.

زر الذهاب إلى الأعلى