حوارات وتحقيقات

بعد 4 سنوات على حادث مسجد الروضة.. ماذا فعلت الدولة لأهالى القرية؟.. خلدت أرواح الشهداء بمشروعات.. تضميد جراح المصابين بمساكن جديدة وتعويضات مالية شهرية.. وصرف 164مليون جنيه على المشروعات التنموية.. صور

تحل اليوم الذكرى الرابعة لحادث مسجد الروضة بشمال سيناء، بحضور قوى للدولة على أرض القرية التى خلدت أرواح الشهداء بإعادة الحياة لها، وضمد جراح من نجا منهم من الحادث.

وحادث مسجد الروضة وقع يوم 24 نوفمبر 2017 ، وخلاله هاجم إرهابيين مسلحين، المصلين بمسجد قرية الروضة أثناء أداء صلاة الجمعة، واقتحموا محراب المسجد وأطلقوا النار على من فيه وسجلت عدد الوفيات المصلين الذين استشهدوا فى الحال واستشهدوا فى وقت لاحق متأثرين بإصابتهم أكثر من 310 شهيد، وأكثر من 128 مصابا.

وقال اللواء محمد عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، إن الدولة تحركت فور وقوع الحادث الأليم بكل مستوياتها، وبلغت قيمة ما قدم لأهالى قرية الروضة 164 مليون و700 ألف جنيه، كتعويضات ومشروعات فى القرية، من بينها 65 مليونا من وزارة التضامن الاجتماعى، و81 مليونا و200 ألف جنيه من وزارة الإسكان، و16.5 مليونا من وزارة الأوقاف، ومليونى جنيه من الأزهر الشريف.

وأشار إلى أن هذه المشروعات شملت إعادة تأهيل المنازل، إنشاء محطة مياه ومحطة رافع مياه بالقرية، مركز شباب، مزرعة سمكية تشمل أحواض لتربية الأسماك وآبار لتجميع المياه، وإقامة مشروع متكامل لتصنيع الملح بما يضمن توفير فرص عمل متعددة لأهالى القرية.

وفى تصريح لـ”اليوم السابع”، أعلن المهندس ناجى إبراهيم محمد رئيس منطقة تعمير شمال سيناء أن الجهاز التنفيذى لتعمير سيناء فور وقوع الحادث تحركت كل مؤسسات الدولة وأسند لمنطقة تعمير شمال سيناء مسئوليات من جانب إعادة رفع كفائة القرية.

وقال إنه تم إعادة إحلال وتجديد كل البيوت، وبناء بيوت جديدة بديلا للمتهالكة، وفرش المنازل، وهذا عكس أثره على الأهالى رغم أنهم جميعا لم يفارقهم ألم فقد أحبابهم.

وأشار إلى أنه يجرى حاليا العمل فى ماتبقى من مشروعات بالقرية وهى رصف مناطق جنوب القرية، والانتهاء من أعمال شبكة الصرف الصحى والمشروعات الخدمية المتبقية .

وقال إن ماتم هو إحلال وتجديد شبكة المياه فى القطاعين الشمالى والجنوبى للقرية توابعها بطول 14 كيلو مترا وبتكلفة بلغت نحو 11.2  مليون جنيها، إلى جانب إنشاء خزان أرضى للمياه سعة 1000 مترا مكعبا وعنبر طلمبات بتكلفة بلغت نحو 8.2 ملايين جنيها، كما تم إنارة الطريق الدولى من قرية سبيكة إلى قرية مزار بطول 7 كيلومترات بتكلفة بلغت 8.5 ملايين جنيها، إنشاء ورصف شبكة طرق داخلية بطول 5 كيلومترات بتكلفة بلغت 10.9 ملايين جنيها .

وفى قطاع الإسكان تم رفع كفاءة 584 منزلا بالقرية الأم وتوابعها بتكلفة 68.8 مليون جنيها، إنشاء 51 منزلا جديدًا بدلا من المنازل الآيلة للسقوط والعشش بتكلفة 15.3 مليون جنيها، بينما فى القطاع الخدمى تم إنشاء مبنى خدمى جديد بجميع المرافق على مساحة 300 مترا مربعا بتكلفة بلغت 3.9 ملايين جنيها .

ولفت رئيس المنطقة إلى مشاركة العديد من الجهات العاملة فى محافظة شمال سيناء وخارجها فى هذه الأعمال، ومن بينها : جهاز تعمير سيناء الذى قام بتنفيذ جميع الأعمال، وزارة الأوقاف التى ساهمت فى تمويل رفع كفاءة 270 منزلا، مشيخة الأزهر الشريف التى ساهمت فى تمويل رفع كفاءة 25 منزلا، وجمعية الأورمان التى قامت بتمويل وتنفيذ 54 منزلا، إلى جانب قيام محافظة شمال سيناء بالتمويل لاستكمال باقى المنازل الخاصة بجمعية الأورمان وعددها 22 منزلا، حيث تم تسليم جميع المنازل والأعمال بقرية الروضة وافتتاح المشروعات المنفذة فى ذكرى انتصارات السادس من أكتوبر الماضى.

وبيان شركة المياه والصرف الصحى، أوضح أنه تم إنشاء وتمويل عدد من المشروعات فى قرية الروضة بتكلفة 35 مليون جنيها، مشيرا إلى إنشاء 13 كيلو مترا شبكات صرف صحى بالقرية مختلفة الأقطار، إنشاء محطة مياه رئيسية ومحطة فرعية، إنشاء محطة معالجة تصرف 1000 مترا مكعبا / اليوم ، وإنشاء خط طرد بطول  2.5 كيلومترا وبقطر 315 ميليمترا، وتنفيذ مشروع توصيل منازل القرية على شبكة الصرف الصحى بتكلفة 5 ملايين جنيها، إلى جانب إنشاء محطة رافع مياه قرية الروضة بطاقة 1000 مترا مكعبا بتكلفة 8.2 ملايين جنيها .

وتشير البيانات إلى أن المشروعات التى نفذت فى قطاع الكهرباء بتكلفة 3.5  ملايين جنيها، من بينها وتضمنت تركيب 4 موزعات جهد 22 بالمشتملات وتركيب محول كهرباء بقدرة 322 كيلو فولت ومد كابلات كهرباء بطول 2.2 كيلومترا.

وقال كليب راشد مدير مديرية الشباب والرياضة بشمال سيناء، تم إنشاء مركز شباب شهداء الروضة الذى يضم صالات وملاعب ومكاتب إدارية بتكلفة بلغت 15 مليون جنيها، إلى جانب قيام القوات المسلحة بإنشاء ملعبين لكرة القدم بمدرستى آل جرير الابتدائية والروضة الإعدادية .

 وقال على غيط مدير عام التضامن الاجتماعى، إن جملة التعويضات صرفت لعدد 310 شهيدا و112 مصابا من أبناء قرية الروضة بلغت 65 مليون و415 ألف جنيها، حيث تم صرف مبلغ 62 مليون جنيها لعدد 310 أسر شهيد بواقع 200 ألف جنيها لكل أسرة طبقا لتوجيهات رئيس الجمهورية، وصرف مبلغ 3 ملايين و415 ألف جنيها لـ 112 مصابا بحد أدنى 5000 جنيها للفرد وحد أقصى 50 ألف جنيها للفرد طبقا لنسبة الإصابة .

وأفاد بيان لمحافظة شمال سيناء، أنه تم صرف مبلغ 3 ملايين و30 ألف جنيها كإعانات عاجلة بواقع 10 آلاف جنيها لأسرة كل شهيد ومبلغ 560 ألف جنيها للمصابين بواقع 5000 جنيها لكل مصاب، وذلك طبقا لقرار محافظ شمال سيناء لمواجهة إجراءات جنازات ودفن الشهداء ومرافقة المصابين بمختلف المستشفيات علاوة على مبالغ ومساعدات مالية وعينية أخرى مقدمة من بعض المؤسسات والهيئات ومنظمات المجتمع المدنى .

وأضاف محمد عبد العظيم مدير عام منطقة شمال سيناء الأزهرية أن مؤسسة الأزهر الشريف قدمت أشكالا مختلفة من الدعم المعنوى والمادى لأهالى قرية الروضة بعد وقت وجيز من وقوع كارثة مذبحة مسجد روضة الشهداء، حيث تم صرف 1000 جنيها كمساعدة مالية عاجلة لأسرة الشهيد بجانب صرف مساعدات مالية شهرية تتراوح ما بين 500 و600 و700 جنيها للمصابين، وتقديم أغلفة بلاستيكية لتغطية العشش بمساحة 90 ألف مترا مربعا، ودفع مبلغ 40 ألف جنيها إلى مديرية التضامن الاجتماعى لإنهاء إجراءات الأوراق الثبوتية لأسر الشهداء، وكذا تقديم تأشيرات الحج مجانا لـ 269 من أهالى الشهداء بالتنسيق مع خادم الحرمين الشريفين.

وأشار عبد العظيم إلى صرف مليونى جنيه لوزارة الإسكان للمساهمة فى رفع كفاءة 25 منزلا مساحته أكثر من 90 مترا مربعا، والتبرع بـ 200 غسالة و 200 ثلاجة و 200 بوتاجاز لأهالى الشهداء، وإسناد إنشاء مجمعين أزهريين، أحدهما مجمع للفتيات ابتدائى إعدادى ثانوى، والآخر مجمع للبنين، حيث تم تسليم مبلغ 7 ملايين و 200 ألف جنيها للشركة التى كُلفت بالإنشاء .

وقال الدكتور محمود عامر، مدير مرفق إسعاف شمال سيناء، انه يوم الحادث يوم لاينسى فى تاريخ الإسعاف ،عندما تطلب الأمر نقل نحو 500 ما بين شهيد ومصاب لمستشفيات داخل المحافظة والمحافظات المجاورة، واحتاج لتدخل وتعاون من إسعاف المحافظات المجاورة نظرا لأن العدد يفوق قدرة مرفق إسعاف المحافظة، وتمت الاستعانة بأكثر من 80 سيارة إسعاف من محافظات مجاورة وهى الإسماعيلية والشرقية وبورسعيد والسويس، إلى جانب 75 سيارة إسعاف كانت تعمل فى ذلك الوقت بشمال سيناء حتى تم السيطرة وإجلاء كافة المصابين وتوصيلهم لكل المستشفيات، وهى خطط يتم تطبيقها فى أقصى سرعة خلال فترات ما بين 2 إلى 3 ساعة.

 

احد-البيوت-من-الداخل
احد-البيوت-من-الداخل

 

احد-المساكن
احد-المساكن

 

اعمال-خدمية-بقرية-الروضة
اعمال-خدمية-بقرية-الروضة

 

البيوت-وتجهيزها
البيوت-وتجهيزها

 

التعمير-فى-قرية-الروضة
التعمير-فى-قرية-الروضة

 

المصلون-فى-مسجد-الروضة-قبل-الحادث
المصلون-فى-مسجد-الروضة-قبل-الحادث

 

المهندس-ناجى-ابراهيم-رئيس-منطقة-تعمير-شمال-سيناء
المهندس-ناجى-ابراهيم-رئيس-منطقة-تعمير-شمال-سيناء

 

بيت-من-الداخل
بيت-من-الداخل

 

تجهيز-المنازل
تجهيز-المنازل

 

تجهيز-فاخر-للمنازل
تجهيز-فاخر-للمنازل

 

تجهيز-وتعمير
تجهيز-وتعمير

 

تشطيب-البوت
تشطيب-البوت

 

سقف-البيوت
سقف-البيوت

 

فرش-البيوت_1
فرش-البيوت_1

 

قائمة-الشهداء_1
قائمة-الشهداء_1

 

لبت-تم-تجهيزه_1
لبت-تم-تجهيزه_1

 

مسجد-الروضة
مسجد-الروضة

 

مسجد-الروضة-2
مسجد-الروضة-2

 

مقرات-حكومية_1
مقرات-حكومية_1

 

مقرات-خدمية_1
مقرات-خدمية_1

 

مقر-خدمى
مقر-خدمى

 

من-المنشأت
من-المنشأت

 

زر الذهاب إلى الأعلى