حوادث وقضايا

بعد حادث الشرقية.. خبراء مرور: تعاطى المخدرات والتهور وراء حوادث النقل

حادث الشرقية المؤسف الذى ارتكبه سائق مقطورة، فتح الملف الساخن حول أزمات وحوادث سائقى النقل، حيث يقول خبراء المرور، إن مشكلة سيارات النقل الثقيل ونقل المقطورة، أنها تحدث زحاما مروريا بسبب حجمها الكبير باستغلالها حارتين أثناء سيرها، وعدم استطاعة سائق النقل التحكم في المقطورة، وافتقاد سائقي سيارات النقل الثقيل لثقافة المرور وتهورهم في القيادة لنقل الحمولة والسير، فنجد بعض السائقين يسيرون طوال الـ24 ساعة، وهذا صعب جدا فيلجئون لتعاطي المنشطات والحبوب المخدرة، ما يسبب رؤية غير منتظمة ويعرض حياته وحياة الآخرين للخطر.
 
ويوضح اليوم السابع أبرز مشاكل سائقى النقل: 
 
– السير يسار الطريق للنقل يتسبب فى حجب الرؤية عن السيارات التى خلفها أثناء التخطى نظرا لوجود عجلة القيادة جهة اليسار من السيارة.
 
– تسبب فى إعاقة حركة المرور نظرا لتكدس السيارات الأخرى المسموح لها بسرعات أعلى السير خلفها مما يؤدى إلى تباطؤ الحركة المرورية على الطريق.
 
– سير النقل يسار الطريق يعيق حركة سيارات الطوارئ “الإسعاف – المطافى – الشرطة” نظرا لبطئ حركتها أو عند تغيير الاتجاه بين الحارات يؤثر سلبا على سرعة إخلاء الطريق.
 
– عند حدوث عطل مفاجئ لسيارة نقل على الجانب الأيسر يؤدى لإعاقة حركة السيارات وتعريض حياة المواطنين للخطر عكس حدوث ذلك والسيارة الملتزمة بالجانب الأيمن.
 
– تنص عقوبة القانون 66 لسنة 1973 على توقيع غرامة من 500 إلى 1000 جنيها على المخالف وتتضاعف فى حالة تكرار المخالفة بالسير يسار الطريق.
 
 

زر الذهاب إلى الأعلى