حوارات وتحقيقات

عميد آثار القاهرة: احتفال “طريق الكباش” يعكس عظمة الحضارة وأفضل ترويج للسياحة

أكد الدكتور أحمد رجب عميد كلية الآثار بجامعة القاهرة، أن احتفال طريق الكباش إنجاز يضاف إلى انجازات الدولة المصرية فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، ويعتبر أفضل ترويج لمحافظة الأقصر والسياحة بها حيث توجهت أنظار العالم أجمع إلى مصر حيث طريق الكباش الذى يصل بين معبد الكرنك ومعبد الاقصر، ويبلغ طوله 2700 متر وعلى جانبيه أكثر من 1000 تمثال منحوت لأبى الهول برأس آدمى أو برأس كبش.

وأضاف رجب فى بيان اليوم، أنه يرجع تأسيس الطريق إلى عهد الملك امنحتب الثالث تاسع ملوك الأسرة 18 الفرعونية والذى حكم بين عامى 1391 و 1353 ق م واستمرت الاحتفالات والمهرجانات خصوصا مهرجان الأوبت فى الشهر الذى يلى الفيضان وحيث يذهب الملك وزوجته وابنه فى هذا الطريق تتقدمهم الزوارق والاحتفالات والعجلات الحربية والراقصات والمغنيات وحاملة القرابين فى احتفال مهيب وكانت آخر الإضافات التى بها اكتمل طريق الكباش على يد الملك نختنبو الأول مؤسس الأسرة 30 الفرعونية.

وأكد عميد كلية الآثار بجامعة القاهرة، أن الاحتفال المهيب الذى شاهدناه من أغانى وموسيقى فرعونية وأضواء مبهرة ومظاهر تعرض عظمة الحضارة الفرعونية القديمة هو خير ترويج للسياحة وهو استكمالا لجهود الدولة فى النهوض بالمواقع الأثرية وتطويرها والترويج السياحى تلك النهضة الكبيرة والطفرة الهائلة التى شهدها قطاع الآثار والسياحة والدعم اللا محدود من الدولة لهذا الملف بما يؤكد حرصها الشديد على بناء الدولة المتقدمة المتطورة ولكن بنكهة الماضى الخالد الذى تتميز بها مصر.

زر الذهاب إلى الأعلى