حوارات وتحقيقات

“تعليم النواب” تطالب بتقرير مفصل عن منحة اليابان لمستشفى أبو الريش.. قيمتها 2 مليار و108 ملايين ين.. تستهدف تحسين خدمات الرعاية والتجهيزات الطبية والأجهزة.. المدير: المياه الجوفية وكورونا وراء تأخر التنفيذ

المنحة تم توقيعها فى عام 2015 بقيمة مليار و560مليون ين وتم زيادتها فى 2019 بـ 423مليون ين

التعديل الثالث امام النواب الثلاثاء بزيادة 120 مليون

طالب أعضاء لجنة التعليم بمجلس النواب وزارة التعليم العالي والبحث العلمى، موافاة اللجنة بتقرير تفصيلي عن مراحل اتفاقية منحة ايابان لمستشفى ابو الريش للأطفال منذ توقيعها عام 2015 وحتى الآن، على أن يتضمن التقرير أوجه الصرف، وأبرز المعوقات التي تواجه استكمال المشروع

تأتى هذا المطالبة طبقا لما جاء فى تقرير لجنة التعليم عن قرار رئيس جمهورية مصر العربية رقم 505 لسنة 2021بشأن الموافقة على الخطابات المتبادلة بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة اليابان لتعديل الخطابات المتبادلة الموقعة بين الحكومتين بتاريخ 14/12/2015 والمعدلة بتاريخ 16/6/2019بشأن التعاون الاقتصادي الياباني والذي سيتم مناقشته امام الجلسة العامة للمجلس يوم الثلاثاء القادم.

وتهدف الاتفاقية الى المساهمة فى تنفيذ مشروع “إنشاء العيادات الخارجية لمستشفى الأطفال التخصصي التابع لجامعة القاهرة ” بزيادة المنحة اليابانية بقيمة 120 مليون ين يابانى لتبلغ أجمالي قيمتها مليار و108 مليون ين ياباني.

وأكدت اللجنة أن اتفاق تعديل الخطابات المتبادلة يهدف لزيادة المنحة المقدمة من الحكومة اليابانية للمساهمة في تنفيذ مشروع إنشاء العيادات الخارجية لمستشفى الأطفال التخصصي التابع لجامعة القاهرة من أجل تحسين الرعاية الصحية للأطفال من خلال مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي في وسائل التشخيص والعلاج لضمان توفير أفضل مستويات الخدمة الصحية اللائقة.

ويهدف اتفاق الخطابات المتبادلة بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة اليابان لتعديل الخطابات الموقعة بين الحكومتين بتاريخ 141214/12/2005 والمعدلة بتاريخ 16/6/2019 بشأن التعاون الاقتصادي الياباني إلى زيادة المنحة المقدمة من الحكومة اليابانية للمساهمة في تنفيذ مشروع إنشاء العيادات الخارجية لمستشفى الأطفال التخصصي التابع لجامعة القاهرة بمبلغ 120 مليون ين ياباني ليصبح مبلغ المنحة 2مليار و108 مليون ين ياباني.

وأشار تقرير اللجنة، إلى أنه تمت   الموافقة على المرحلة الأولى لهذه الاتفاقية الخاصة بإنشاء العيادات الخارجية لمستشفى الأطفال التخصصي التابع لجامعة القاهرة، والاتفاق التنفيذي الخاص به بتاريخ 14/12/2005وكانت قيمة المنحة مبلغ 1,560 مليار ين ياباني، وذكر التقرير أن اللجنة طالبت في ذلك الوقت بضرورة تشكيل مكتب فني من وزيري التعليم العالي والتعاون الدولي وعميد كلية طب قصر العيني ومدير مستشفى الأطفال الجامعي التخصصي التابع لجامعة القاهرة لإدارة أموال هذه المنحة، وكذلك موافاة اللجنة بتقارير شهرية عما تم إنجازه من هذه المنحة وفقا للجدول الزمني المحدد وفي 2019 تم تعديل الخطابات المتبادلة بين حكومة جمهورية مصر العربية وحكومة اليابان لزيادة المبلغ إلى مليار و983 مليون  ين ياباني، وذلك لضمان توفير أفضل رعاية طبية للمرضى وتعزيز الوظائف التعليمية للمستشفى، وتخفيف الضغط على مستشفى “أبو الريش” القديم ومستشفى المنيرة وخاصة بقسم العيادات الخارجية فضلا عن استمرار توفير المعامل والأجهزة والأدوات الطبية اللازمة.

وأشارت اللجنة، إلى أن مستشفى أبو الريش الياباني (مستشفى جامعة القاهرة للأطفال) يعد أحد أكبر وأهم المستشفيات الحكومية التي تقدم العلاج المجاني للأطفال وقد دعمت حكومة اليابان الحكومة المصرية من خلال المساهمة في إنشاء مستشفى جامعة القاهرة التخصصي للأطفال وبناء قدرات العاملين بالمستشفى استجابة لمبادرة الحكومة المصرية لتحسين معايير الرعاية الصحية للأطفال بمناسبة السنة الدولية للطفل في عام 1979، وقدم المستشفى خدماته الطبية لأكثر من ثلاثة عقود بتكلفة معقولة للأطفال المصريين من جميع أنحاء الجمهورية.

وأشارت إلى أن المستشفى  تأسس في عام 1982 بمساعدة من حكومة اليابان كمؤسسة للرعاية الطبية العامة ومؤسسة تعليمية لطب الأطفال، ولتحسين ظروف الرعاية الصحية للأمهات والأطفال في مصر، ولكن مع الزيادة السريعة في عدد السكان في السنوات الأخيرة، تواجه مؤسسات الرعاية الطبية العامة المشكلة الملحة المتمثلة في عدم كفاية المعدات الطبية واستيعاب المساحة، وبالتالي أصبحت هناك حاجة ماسة إلى تعزيز قدرة موظفي المستشفى في الحفاظ على أصولها لذلك فقد دعمت جايكا” وكالة اليابان للتعاون الدولي” توسعة المستشفى من خلال مشروع المنحة الثاني في الفترة من 1986 – 1988، ثم قامت الحكومة المصرية بتصميم خطة ترميم لاستعادة وظائف المنشأة بأكملها بهدف تحسين قدرة المستشفى لتتمكن من خدمة العدد المتزايد من المرضى

وأوضحت الدكتورة مدير مستشفى الياباني للأطفال طبقا لما ذكره التقرير أنه تمت الموافقة على المرحلة الأولى لهذه الاتفاقية الخاصة بإنشاء العيادات الخارجية لمستشفى الأطفال التخصصي التابع لجامعة القاهرة والاتفاق التنفيذي الخاص به بتاريخ 14/12/2005 بهدف تحسين خدمات الرعاية الطبية التي تقدم للأطفال المرضى غير القادرين، وتجهيز المستشفى بالمعامل والأجهزة والمستلزمات الطبية اللازمة والاستفادة من الخبرات اليابانية في تعزيز قدرات الكادر الطبي، وتم بدء العمل في المرحلة الأولى من عام 2010 حتى عام 2017، ثم توقف العمل بسبب الاهتزازات الأرضية التي أصابت المباني في هذه المنطقة، فتم عمل مجسات للأرض حيث تبين أن هذه المنطقة بها مياه جوفية لأبعاد عميقة مما أدى إلى زيادة التكلفة في هذه المرحلة من الاتفاقية، وفي عام 2019 تم تعديل الخطابات المتبادلة بين حكومتي جمهورية مصر العربية واليابان لزيادة المبلغ إلى مليارو983  ين ياباني، بهدف استحداث آلية جديدة لعملية الحفر حفاظا على سلامة المباني المجاورة بأرض المشروع، ولكن توقف العمل مرة أخرى بسبب فيروس كورونا المستجد، وبالتالي نسبة الأعمال التي تمت في المرحلة الأولى تمثل نسبة 26%من المبنى المكون من سبعة أدوار خاصة بالعيادات الخارجية.

أما التعديل الأخير تم بتاريخ 3 أغسطس عام 2021، لزيادة المبلغ ليصبح 2 مليار و108 مليون ين ياباني، بهدف تغطية التكاليف المالية الناجمة عن توقف أعمال استشاري ومقاول المشروع، والرغبة في استكمال تلك الأعمال، واضافت المستشفى بوضعه الحالي يضم 17 عيادة خارجية والمستهدف هو الوصول إلى 46 عيادة خارجية ومن المتوقع الانتهاء من استكمال المبنى وتجهيزه في مارس 2022.

وكشف تقرير لجنة التعليم، أن أعضاء اللجنة تساءلوا عن أسباب التباطؤ في تنفيذ المشروع كاملا لخدمة المرضى من الأطفال، وأشاروا إلى أن الجانب الياباني هو المانح والمنفذ للمشروع فليس هناك مانع من الضغط عليه من الجانب المصري لسرعة تنفيذ المشروع.

وأبدى النواب رغبتهم في تشكيل لجنة فرعية من أعضاء اللجنة من ذوي التخصصات المناسبة في هذا الشأن للقيام بزيارة إلى المستشفى وملحق مبنى العيادات الخارجية محل الاتفاق للوقوف على تم إنجازه من أعمال في المستشفى، وطالبوا بضرورة التأكيد على قيام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بموافاة اللجنة بتقرير تفصيلي عن مراحل الاتفاقية منذ توقيعها حتى الآن، على أن يكون متضمنا أوجه الصرف، وأبرز المعوقات التي تواجه استكمال المشروع.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى