عرب وعالم

فرنسا تختبر لقاحين لأنفلوانزا الطيور وتطالب أوروبا بتطعيم الحيوانات

ترغب فرنسا فى أن تطبق أوروبا تطعيم الحيوانات وخاصة الطيور بعد انتشار عدوى انفلونزا الطيور مجددا فى القارة، وتختبر الآن لقاحين لأنفلونزا الطيور، التي تنتشر مرة أخرى في عشرات المزارع على أراضيها، وتعتزم إقناع شركائها الأوروبيين بتوحيد هذا الإجراء ، معتبرة أن تطعيم الحيوانات هو الوحيد القادر على حل المشكلة، من هذه الأوبئة المتكررة على المدى الطويل.

وقالت صحيفة “لابانجورديا” إن فرنسا أعدمت ما بين 600 و650 ألف دجاجة وبطة وأنواع أخرى من الطيور خلال الشهر الماضي، في سباق لاحتواء فيروس إنفلونزا الطيور الذى يهدد بأن يصبح رابع تفش كبير في البلاد منذ عام 2015.

وقال وزير الزراعة الفرنسي، جوليان دينورماندي  “نحن أول دولة أوروبية تطلق أمر تطعيم الحيوانات ووالطيور ضد انفلونزا الطيور، وبعد ذلك سيكون من الضروري الحصول على التطعيم على المستوى الأوروبي وهو ما يجعلنى  احاول إقناع الدول الأعضاء الأخرى باهتمام بتطعيم الحيوانات “.

وأشارت  الصحيفة إلى أنه تم اكتشاف التفشي في مزرعة تربي حوالي 13 ألف ديك رومي في بوفو بمنطقة فيندي.

ويذكر أن  يان نيديليك مدير مجموعة أنفول قال إن “معنى هذا أن هناك منطقة إصابة جديدة”، مؤكدا أن مخاوف الإصابة كانت عالية بالفعل نظرا لوجود ​​عدد كبير من مزارع الدواجن في المنطقة ووقوعها أيضا في ممرات هجرة الطيور”.

وانتشرت إنفلونزا الطيور بسرعة في أوروبا خلال الأشهر القليلة الماضية، مما أثار حالة تأهب شديد في القطاع بعد أن أدت موجات تفش سابقة إلى إعدام عشرات ملايين الطيور.

واكتُشفت أول إصابة بمزرعة في فرنسا يوم 26 نوفمبر 2021 في مزرعة دواجن في الشمال.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى