أخبار مصر

معلمة الدقهلية: الحرية الشخصية تبقى فى البيت.. وأخدت جزائى من اللى حصل “فيديو” – اليوم السابع


لا تزال قصة المعلمة “آية يوسف”، المعروفة إعلاميا بمعلمة الدقهلية، حديث الجميع حول مصر، حيث إنها قالت فى لقاء لـ”تليفزيون اليوم السابع”: “راعوا إننا مصريين واحنا بنصدر صورة لمصر للعالم كله، ولازم الانطباع يكون كويس، ومش كل فضايحنا تبقي على السوشيال ميديا، لأن الدول التانية بيستهدفوا مصر”.


وقالت معلمة الدقهلية إنها دوماً ما تقول عن نفسها أنها “حد طيب جداً”، وبسؤالها عن العودة للرحلات المدرسية والمشاركة بها، قالت: “لو طلعت هطلع بأدب وهلتزم الصمت”، مشيرة إلى أنها متفقة مع أصحاب الرد بأن الحرية الشخصية فى المنزل وليست أمام الناس، مضيفة أن أسرتها كانت داعمة لها، ووقفت بجانبها بعد تفهم الموقف.

وقالت آية يوسف، المعروفة إعلاميا بمعلمة الدقهلية، لـ”تليفزيون اليوم السابع”: “كنت فى حالة انهيار من كل الناس اللى كانت واقفة ضدي، وكل ما افتح الفيس بوك كل كلام الناس آية آية آية، واللى حصل أخدت جزائي عليه”.

وبسؤالها عن فكرة الحرية الشخصية قالت معلمة الدقهلية: “الحرية الشخصية تبقى فى بيتك ومتبقاش بره، لأنه فعلاً الحرية الشخصية تبقي فى البيت ومش بره، وأنا فرحت من كتر الضغوط وكتر المشاكل، فرحت 6 دقائق لما الملف اتقفل والموضع انتهى، وهنزل مدرستي وأحاول أعيش حياتي وأذاكر لعيالي وأذاكر لنفسي وأشوف مستقبلي، ولما صدر قرار الوزير كنت مبسوطة لأنه مستقبلي مراحش وأنا لسه بدرس، ونفسي أخلص الماجستير وأناقش رسالتى والكل ييجي يصورنى وأنا بناقش رسالة الماجستير بتاعى”.

زر الذهاب إلى الأعلى