حوارات وتحقيقات

مواجهات اليوم فى أمم أفريقيا.. المغرب والسنغال فى مهمة حسم التأهل لدور 16.. أسود الأطلس وجزر القمر لقاء عربى خالص.. “التيرانجيا” ينافس غينيا على الصدارة.. ومعركة كروية مثيرة بين غانا والجابون

يسعى منتخب المغرب ونظيره السنغالي لحسم التأهل مبكراً إلى دور الـ 16 اليوم، الجمعة، عندما تستكمل منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات ببطولة كأس أمم أفريقيا المقامة فى الكاميرون حتى 6 فبراير المقبل، بأربع مواجهات حيث تلعب مباريات الجولة الثانية للمجموعتين الثانية والثالثة.

ويلتقى السنغال مع نظيره غينيا فى الساعة الثالثة عصر اليوم، بينما يلعب المغرب ضد جزر القمر، فيما يواجه منتخب ماولاى نظيره زيمبابوى فى الساعة السادسة مساء، وتختتم مواجهات اليوم فى التاسعة مساء الجمعة بمواجهة مثيرة للغاية بين الجابون وغانا. 
 
 
 
ويحتضن ملعب أحمدو أهيدجو مواجهة منتخب المغرب وجزر القمر فى دور المجموعات لكأس أمم أفريقيا بعدما استهل المغرب، مسيرته فى الكان بالفوز 1-0 على غانا، أما جزر القمر خسر بنفس النتيجة أمام الجابون.

المغرب يواجه شقيقه جزر القمر فى لقاء عربي

 

ويبحث منتخب المغرب عن حسم بطاقة التأهل مبكرًا لثمن نهائي البطولة القارية، ويبقى حسم التأهل لدور الـ 16، من أولويات المدرب البوسني، قبل مباراة الجولة الثالثة أمام الجابون، والتى ستكون صعبة أمام خصم قوي.
 
وتعتبر مباراة جزر القمر فرصة مهمة من أجل تأكيد البداية القوية لأسود الأطلس.
 
 
 
 
من جهته قال وحيد خليلوزيتش، المدير الفنى لمنتخب المغرب، خلال المؤتمر الصحفي التقديمى للمباراة، بدايتنا كانت جيدة وعلينا الحذر أمام منتخب جزر القمر فهى مباراة فخ، لدينا العديد من الغيابات لأسباب مختلفة”.

وأضاف مدرب المغرب، “جئنا إلى كأس أمم أفريقيا فى ظروف جيدة، والمغرب لم يفز باللقب منذ 46 عاما، فى السنة الأخيرة حققنا نتائج جيدة، وتقريبا فزنا بجميع المباريات، هذا دافع كبير لنا في المسابقة، والجماهير المغربية لا تنتظرنا سوى هذا الأمر”.

وتابع خليلوزيتش، “الفوز على غانا منح الثقة والجرعة المعنوية الإيجابية قبل مباراة جزر القمر، وأتمنى بأن يدخل اللاعبون بكامل تركيزهم من أجل تحقيق الفوز”.

وأكد المدرب البوسني الفرنسي أنه سيحسم التشكيل التي سيخوض بها مباراة جزر القمر، بعد التدريب الأخير الذى سيخوضه المنتخب ظهر الخميس قائلا، “سيصبح لدينا فكرة مكتملة عن الوضع الحالي بعد المران، خصوصا في الهجوم”.

وعن  الغيابات  قال وحيد : “بعض اللاعبين يعودون ببطء، ولم نتخذ قرارا بشأنهم بعد”.

وتنفس خليلوزيتش الصعداء، بعد جاهزية إثنين من لاعبيه، خاصة على مستوى خط الهجوم، في إشارة منه إلى منير الحدادي، ويوسف النصيري.

السنغال ضد غينيا فى صراع صدارة المجموعة 
 

فى الوقت ذاته يسعى منتخب السنغال أسود الترانيجا  لحسم التأهل مبكرا، وتحقيق الانتصار الثاني فى دور المجموعات والانفراد بالصدارة بعدما فاز فى الجولة الأولى على زيمبابوي فى الدقيقة 95 بهدف نظيف سجله ساديو ماني من ضربة جزاء.

ويلتقى منتخب السنغال، وصيف المجموعة الثانية بثلاث نقاط، مع المتصدر غينيا بفارق الأهداف، فى الثالثة عصر الجمعة، ويحاول منتخب غينيا هو الآخر تحقيق نتيجة إيجابية أمام أسود التيرانجا لمواصلة المنافسة على التأهل للدور الـ16 من البطولة بعدما انتصر في الجولة الأولى على مالاوي بهدف دون رد.

مدرب السنغال

وأكد سيسيه، مدرب السنغال، خلال المؤتمر الصحفى التقديمى لمباراته أمام غينيا، أنها  بمثابة مباراة ديربي بين منتخبين جارين مشيراً إلى أن اللقاء سيكون مفتوحاً على احتمالات عديدة.

Image

وقال سيسيه، “لا أريد الحديث عن مباراة خاصة فهي مباراة أخرى لنا وسنخوضها بهدف الفوز لا غير”.

 

مدرب غينيا

عبر كابا دياوارا مدرب منتخب غينيا خلال المؤتمر الصحفى التقديمى لمباراة غينيا والسنغال عن احترامه الكبير لنظيره السنغالي مشيرا إلى صعوبة اللقاء.

وقال دياوارا، “عدم وجود إصابات بفيروس كورونا إلا واحدة فقط أمر يمنحنا العديد من الخيارات لخوض هذه المباراة في ظروف مثالية”.

 

غانا والجابون معركة كروية 

كما تدور معركة كروية طاحنة بين نجوم غانا السوداء وفهود الجابون عندما يلتقان فى التاسعة مساء اليوم، ضمن منافسات الجولة الثانية للمجموعة الثالثة على ملعب أحمدو أهيدجو فى التاسعة مساء.

 
وخسر منتخب غانا أمام المغرب بهدف نظيف وهو نفس نتيجة فوز الجابون على جزر القمر فى الجولة الاولى من المسابقة القارية، وسيقاتل نجوم غانا للفوز بالمواجهة قبل فوات الاوان وتلقىهزيمتين على التوالى قد تكلفهم الخروج من البطولة.
فيما يسعى رفقاء أوبامينيج إلى الفوز لتأكيد صدارة المجموعة وحسم التأهل مبكرا.

مالاوى و زيمبابوي فى لقاء الجريحين

وفى المواجهة الأخيرة يسعى مالاوى و زيمبابوي لتعويض الهزيمة حيث تعرض الاول إلى خسارة أمام منتخب غينيا في الجولة الماضية في المباراة التي انتهت بهدف دون رد ، وهو نفس ماحدث ما زيمبابوي، عندما فاز السنغال عليهم بهدف مالى فى الدقيقة الأخيرة.

وسيقاتل كل فريق للفوز بالمباراة باعتبارها المواجهة الأسهل أو الحاسمة للفوز فى انتظار صعود أى منهما كأفضل ثوالث فى المجموعات.

زر الذهاب إلى الأعلى