حوارات وتحقيقات

“الصحة” تعلن تراجع نسب الإشغال فى مستشفيات العزل لـــ 40 %.. حسام حسنى: الأدوية الوقائية الجديدة تعطى حماية من كورونا 90 %.. ويؤكد: يمكن الحصول عليها بعد اللقاح بــ 15 يوما

كشف الدكتور حسام حسنى، رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا في وزارة الصحة والسكان، عن أنه سيتم تحديث البرتوكول العلاجي لكورونا لإدراج الأدوية الحديثة المقرر وصولها لمصر قريبا، مؤكدا أن الأدوية الجديدة نوعان الأولي وقائية والثانية علاجية تدرج في برتوكولات العلاج.
 
وقال رئيس اللجنة العلمية لمكافحة كورونا في وزارة الصحة والسكان في تصريحات لليوم السابع إنه وجد خلال الفترات الماضية أن اللقاحات لا تعطي المأمونية التي تصل إلى 100 % من الإصابة بالفيروس وانما تقل نسبيا وتابع: إن أصحاب الأمراض المزمنة كفاءة اللقاح معهم لأتكون مستدامة أو بنسب عالية فيحتاجون إلى أجسام مضادة أحادية المصدر ما يعرف مونوكلونا أنتي بدى مؤكدا أن الدراسات اثبتت أنها تعطي مناعة تصل إلى 90 % لهؤلاء المرضى.
 
وأضاف الدكتور حسام حسنى أن الأدوية الجديدة التي سيتم توفيرها للوقاية من الفيروس لا تصلح لعموم الناس ولكن تصلح فقط لأصحاب الأمراض المزمنة ومرضى المناعة والغسيل الكلوي والأورام وأصحاب أمراض الدم وتابع: تكون صالحة للذين حصلوا أو لم يحصلوا على اللقاح واستكمل: ينفع قبل اللقاح وبعد اللقاح بــ 15 يوم وهذا يوفر نوع من الوقاية الجديدة فهؤلاء يكونوا عرضة للإصابة بشكل أكبر، وقال: هذا الدواء حقن في العضل وليس تحت الجلد ولا يتطلب الحقن وقت للراحل سوى فقط ساعة ويبدأ الشخص في الحركة بشكل طبيعي.
 
وقال: إن هناك دواء جديد لعلاج الحالات البسيطة والمتوسطة المصابة بكورونا وتابع 4 شركات وطنية تقوم بإنتاجه حاليا و13 شركة أخرى سجلته حاليا للتصنيع لافتا إلى أن عمليات التصنيع ستتم هذا الأسبوع لتكون متوفرة هذه الأدوية بالسوق لافتا إلى أنه تم التعاقد مع أحد الشركات العالمية لتوفير الدواء لعلاج الحالات المتوسطة والشديدة عن طريق الفم وستصل كميات كبيرة من أواخر الشهر ويعد أول مضاد للفيروسات يؤخذ عن طريق الفم.
 
وتابع: يوجد 5 متحورات حاليا في العالم ولم يتغير تأثير الأدوية معهم على الإطلاق وقال: حدة أوميكرون أقل كثيرا من المتحورات الأخرى وأشار إلى أن عدد الحالات على أجهزة التنفس الصناعي أقل من الفترات السابق واستجابة المرضى للعلاج أصبحت أكبر لافتا إلى أن نسبة الاشغال في المستشفيات الخاصة بالعزل لا تتعدى 40 %.
 
وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن “105”، و”15335″ ورقم الواتساب “01553105105”، بالإضافة إلى تطبيق “صحة مصر” المتاح على الهواتف الذكية.    

زر الذهاب إلى الأعلى