حوارات وتحقيقات

2022 عاما للمجتمع المدنى.. مسار تنموى جديد يرسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة.. ومرحلة جديدة فى تعزيز التكامل بين الدولة والمجتمع المدنى.. إعلان الرئيس السيسي يؤكد عزم الدولة على استدامة حالة التشاور والحوار

دائما ما تتخذ الدولة المصرية خطوات وإجراءات كبيرة وجادة نحو تطوير ملف حقوق الإنسان وإحداث نقلة نوعية متكاملة في مجال المجتمع المدني ونشاط المؤسسات الأهلية وإشراكها في مشروعات التنمية، حيث وجهت كافة مؤسساتها لنشر ثقافة حقوق الإنسان بتوجيهات من الرئيس السيسي، هذا إلى جانب إعلان الرئيس السيسي عام 2022 عاما للمجتمع المدنى، وبدأ تطبيق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والتى تتضمن المحاور الرئيسية للمفهوم الشامل لحقوق الإنسان فى الدولة، وذلك بالتكامل مع المسار التنموى القومى لمصر الذى يرسخ مبادئ تأسيس الجمهورية الجديدة، ويحقق أهداف رؤية مصر 2030، وتعظيم حقوق المواطنة وتعزيز رؤية بناء الإنسان . 
 

فكرة تخصيص عام 2022 للمجتمع المدنى 

 
جاء إعلان عام 2022 عاما للمجتمع المدنى خلال إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، حيث أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى خلال كلمته أن 2022 عام المجتمع المدنى، ودعا المجتمع المدنى إلى مواصلة العمل بجد واجتهاد جنبا إلى جنب مع مؤسسات الدولة المصرية، لتحقيق التنمية المستدامة فى كل المجالات، ونشر الوعى بثقافة حقوق الإنسان، مساهمة فى تحقيق آمال وطموحات الشعب المصرى العظيم.
 
كما أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال حفل ختام النسخة الرابعة لمنتدى شباب العالم، توصيات منتدى شباب العالم الـ 8، حيث أعلن أن 2022 عاما للمجتمع المدنى، بحيث تقوم إدارة المنتدى والمؤسسات المعنية بإنشاء منصة حوار فاعلة بين الدولة والشباب ومؤسسات المجتمع المدنى المحلية والدولية، بجانب تكليف إدارة المنتدى بتفعيل مبادرتها لإنشاء حاضنة لرواد الأعمال والمشروعات الصغيرة بالتنسيق مع الحكومة وإشراك القطاع الخاص وشركاء التنمية.
 
كما أعلن الرئيس السيسى، تكليف إدارة المنتدى بالتنسيق مع الجهات المعنية بتكوين مجموعات شبابية من مصر والعالم للمشاركة الفعالة فى تنظيم قمة المناخ العالمية COP27 بشرم الشيخ، وكذلك تكليف رئاسة الوزراء بإعداد تصور شامل مع شركاء التنمية لتحقيق امتداد إقليمى لمبادرات التنمية المصرية فى إطار المسؤولية تجاه محيطنا، وتكليف الأكاديمية الوطنية للتدريب بإعداد برامج متخصصة للشباب العربى وللافريقى لتطوير قدراتهم فى التكنولوجيا وريادة الأعمال.
 
وأعلن الرئيس السيسي، تكليف إدارة المنتدى بتفعيل منصة حوار تفاعلية دائمة لشباب مصر والعالم على أن تُعرض نتائجها دوريا على كل مؤسسات الدولة، وتكليف إدارة المنتدى والجهات المعنية بإطلاق حملة دولية قوامها شباب مصر والعالم للتعريف بقضايا الموارد المائية الدولية، بجانب تكليف رئاسة الوزراء بالتنيسق مع مؤسسات الدولة بإعداد تصور شامل يعبر عن رؤية مصر لإعادة إعمار مناطق الصراع إقليميا.
 

تشكيل وحدات حقوق الإنسان في الوزارات والمحافظات

 
عملت الحكومة على إعادة تشكيل وحدات لحقوق الإنسان بالوزارت والمحافظات، تختص الوحدات بنشر ثقافة حقوق الإنسان التي يكفلها الدستور عن طريق عقد دورات تدريبة متتاليه بمركز التدريب الإداري و التنمية البشرية بالمحافظات ووضعها ضمن الخطة التدريبية للمركز وكذلك الاهتمام بشكاوي الفئات المهمشة و الأسر الفقيرة و ذوي الإعاقة و المرأة المعيلة وكبار السن، كما أعلن الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء عن تشكيل مجموعة عمل تشرف على الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.
 
 

دور منظمات المجتمع المدنى خلال عام 2022

 
قال علاء شلبي المحامي و رئيس المنظمة العربية لحقوق الإنسان، إن مصر ستشهد نشاط مكثف خلال الشهور الثلاثة الأولى من عام 2022 التي تنطلق فيها العديد من المبادرات التي تجسد عام المجتمع المدني طوال العام الجديد 2022.
 
وأضاف علاء شلبي فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، أن ضربة البداية تتمثل في استكمال خطوات توفيق الأوضاع للمنظمات الأهلية وفق اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم العمل الأهلي، والمناظر أن تستكمل من خلال التعديل التشريعي المقترح حاليا والمرحب به من مجلس الوزراء لتمديد المهلة على نحو يتيح استكمال خطوات توفيق الأوضاع، وتعويض المنظمات عن الفترة التي جرى خلالها بناء منظومة التسجيل الرقمي.
 
واعتبر شلبي أنه باكتمال توفيق الأوضاع تتمتع منظمات العمل الأهلي بكامل الطاقة بما يسمح بتقوية مساهماتها في المجالات المختلفة، وخاصة مبادرة حياة كريمة وجهود التنمية وفق رؤية مصر 2030 وتفعيل الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.
 
وتابع علاء شلبى:” وجاء تبني الرئيس لإعلان 2022 عاما للمجتمع المدني أمرا بالغ الدلالة على اطلاق مرحلة جديدة في تعزيز التكامل والتعاون بين الدولة والمجتمع المدني، بحيث يغطي كافة المجالات، نتوقع في غضون الأسابيع القليلة المقبلة انطلاق آليات تعاون مستقرة بين منظمات المجتمع المدني المتخصصة في مجال حقوق الإنسان وبين اللجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان لوضع البرامج في مجال تفعيل الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان، وتنفيذ تكليفات الرئيس السيسى بالشراكة في تفعيل الاستراتيجية، ودعوته في التكليف رقم 2 منظمات المجتمع المدني لتعزيز المشاركة السياسية عبر نشر الوعي وبناء قدرات الأحزاب السياسية”.
 
وأعرب شلبي عن تطلعه لدور أكبر لتفاعل جماعات حقوق الإنسان غير الحكومية مع غرفتي البرلمان في المشاورات حول مشروعات قوانين الإجراءات الجنائية والعقوبات والمعلومات وتأسيس مفوضية منع التمييز، مشيرا إلى أنه من المرتقب كذلك تطوير آلية تعاون بين منظمات حقوق الإنسان غير الحكومية وبين كل من اللجنة الوطنية لمكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر والمجلس القومي لمكافحة الإرهاب والتطرف.
 
وأوضح شلبي أنه وفقا لدراسات علمية، تشكل مؤسسات المجتمع المدني 20 بالمائة من رأس المال الاجتماعي، كما ساهمت منظمات المجتمع المدني بنحو 30 بالمائة في جهود التنمية الاجتماعية، مضيفا :”وتظهر بعض الدراسات الأكاديمية بأن هذه المساهمة ارتفعت بشكل مهم بمجرد بروز الإرادة السياسية للدولة بتعزيز حرية العمل الأهلي عبر مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي بتلبية مطالب المجتمع المدني في قانون عادل ومشاركة الجمعيات الأهلية والمنظمات غير الحكومية الأجنبية العاملة في مصر في مشاورات وضع القانون الجديد، وكان لهذه الخطوات أثرها في تعظيم مساهمات المجتمع المدني في سياق الاستجابة المجتمعية لجائحة كورونا”.
 
وأكد محمود بسيونى رئيس الشبكة العربية للاعلام الرقمى وحقوق الانسان، أن إعلان الرئيس عبد الفتاح السيسى عن ‏تخصيص عام 2022 عامًا للمجتمع المدنى يؤكد على استمرارية انفتاح الدولة ‏المصرية على التعاون والشراكة مع منظمات المجتمع المدنى.
 
وأوضح محمود بسيونى فى تصريحات خاصة”، أن عزم الدولة على استدامة حالة التشاور والحوار بينها وبين منظمات ‏حقوق الإنسان الوطنية والدولية أثبت نجاحه بصدور ‏الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والشراكة بين منظمات المجتمع المدنى وأجهزة الدولة فى مشروع حياة كريمة، مشيرا الى أنه هو ما يمكن البناء عليه خلال عام المجتمع المدنى فى زيادة حركة المجتمع المدنى فى المجتمع المصرى وتعزيز تواجده فى كل الملفات التى تهم الإنسان المصرى وتعظيم دوره الانمائى.
 
وتابع محمود بسيونى:” دعوة من الرئيس للمجتمع المدني المصري أن يشارك في بناء دولته كشريك مساهم يمكنه تقديم الخدمات للمواطنين بالتعاون مع الدولة، ولذلك أتصور وجود أهمية ان تستغل الجمعيات والمنظمات هذا الانفتاح فى نشر ثقافة التطوع وجذب المصريين للعمل الاهلى”.
 
ولفت محمود بسيونى إلى أن ثقافة التطوع هي الأساس مع وضع الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان موضع التنفيذ لأنها تشمل الحق في التنمية بجانب الحقوق السياسية، متابعا :”لذا الجمعيات الأهلية عليها الاهتمام بهذه القضايا بما يتناسب مع خطتها، مع وضع خطط عمل تخص كل جمعية او منظمة لتحويل الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان من محاور رئيسية لخطة قابلة للتنفيذ، تتناسب مع طبيعة عمل كل جمعية أو منظمة أهلية “.
 
وذكر محمود العسال، رئيس المجلس الوطنى لحقوق الإنسان، إن عام 2022 يعتبر عام الدولة المصرية فى حقوق الانسان، مضيفا أن ما قدمته الدولة المصرية من استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان فى مصر أصبحت نبراسا لمنظمات المجتمع المدنى، مضيفا أن الأمر انعكس انعكاسا ايجابيا لصالح الدولة المصرية و أصبحت الدولة هى المعلم لمنظمات المجتمع المدنى.
 
منتدى شباب العالم هو حدث سنوي عالمي يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء، تحت رعاية رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وقد انطلق المنتدى عبر ثلاثة نسخ في الأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، ويهدف المنتدى إلى جمع شباب العالم من أجل تعزيز الحوار ومناقشة قضايا التنمية، وإرسال رسالة سلام وازدهار من مصر إلى العالم، وقد اعتمدت لجنة التنمية الاجتماعية التابعة للأمم المتحدة، النسخ الثلاث السابقة من منتدى شباب العالم في مصر، كمنصة دولية لمناقشة قضايا الشباب.
 
 
 

 
 


 

 

زر الذهاب إلى الأعلى