عرب وعالم

أمريكا تجدد التزامها الصارم تجاه سول وطوكيو عقب تجارب بيونج يانج الصاروخية

جددت الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الجمعة، التزامها الصارم تجاه حليفتيها كوريا الجنوبية واليابان.
 
جاء ذلك، وفق ما نشرته الخارجية الأمريكية في بيان نشرته عبر موقعها الالكتروني، خلال مكالمتين منفصلتين أجراهما مبعوث الولايات المتحدة الخاص لكوريا الشمالية سونج كيم مع مدير عام وزارة الخارجية اليابانية لشؤون آسيا والمحيط الهادئ تاكيهيرو فوناكوشي والممثل الكوري الجنوبي الخاص لشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية نوه كيو دوك دوك لمناقشة العلاقات الثنائية والثلاثية والتعاون، في أعقاب إطلاق كوريا الديمقراطية للصواريخ الباليستية الأخيرة.
 
وخلال المكالمتين، أكد المبعوث الأمريكي مجددًا التزام الولايات المتحدة بإحراز تقدم نحو الهدف المشترك المتمثل في نزع السلاح النووي لشبه الجزيرة الكورية بشكل كامل، في إطار تقييمه للوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية وشدد سونج كيم، بحسب البيان، على إدانة الولايات المتحدة لإطلاق كوريا الديمقراطية للصواريخ الباليستية في 4 يناير و10 يناير، الأمر الذي انتهك العديد من قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.
 
ودعا كوريا الشمالية إلى الامتناع عن مثل هذه الأنشطة المزعزعة للاستقرار والدخول في حوار مع الولايات المتحدة، مؤكدا استمرار انفتاح الولايات المتحدة على الحوار والدبلوماسية مع بيونج يانج.

زر الذهاب إلى الأعلى