أخبار مصر

“هزار واختناق وفصل 5 طلاب”.. القصة الكاملة لمعلمتي “طفايات الحريق” بكفرالشيخ

02/11 04:42

ربما لم يدر الطلاب الـ5 المقيدون بمدرسة طه بركات الإعدادية بقرية الفتى التابعة لمركز سيدى سالم فى محافظة كفر الشيخ، المتهمون بإصابة معلمتين باختناق، أن يومهم الدراسي سيكون ثقيلاً وسينتهى بقرار فصلهم من المدرسة أسبوعاً، وأنهم سيصبحون حديث أهالى كفر الشيخ، عقب دخولهم فى “وصلة هزار ثقيل” استخدموا فيها “طفايات حريق المدرسة”، لكن هذا الإجراء بالتأكيد سيكون درساً لهم ولزملائهم بالمدرسة أن العبث فى طفايات الحريق خطر من الممكن أن يُحدث كارثة، وأن محاولة إنقاذ المعلمتين زملاءهم وإخراجهم من معمل المدرسة قبل إصابتهم بالاختناق كان عملاً ليس سهلاً.بينما كانت تؤدى عملها بهدوء وتشرح لطلابها داخل أحد المعامل بالمدرسة، فوجئت مريم يوسف عاشور، المعلمة بمدرسة طه بركات الإعدادية، بالمفتي التابعة لإدارة سيدي سالم التعليمية، بوجود غبار أبيض كثيف، فظنت أنه حريق وهرعت مسرعة لإنقاذ الطلاب وإخراجهم من المعمل حتى لا يصابوا باختناق، ولكنها فوجئت بطلاب يعبثون بطفاية حريق وقاموا بفتحها وأصيبت هي وزميلتها بسمة محمد فاضل، باختناق شديد وحالة زميلتها تحتاج لعناية خاصة، نظرًا لأنها حامل في الشهر السابع ويخشى تأثير الغاز المنبعث من “طفاية الحريق” على حياة جنينها.على الفور أيقنت إدارة المدرسة أن ثمة شيئاً حدث، هرع عدد من المعلمين ليجدوا المعلمتين “مريم وبسمة”، فى حالة إغماء شديدة، ليتصل البعض بسيارة إسعاف تحضر بعد دقائق عدة وتنقلهما إلى مستشفى سيدى سالم المركزى ومنه إلى كفر الشيخ العام، ليعلن الأطباء إصابتهما باختناق، إثر قيام 5 طلاب بفتح “طفاية الحريق” فى وجهيهما، ويتم وضع المعلمة “الحامل” على جهاز أكسجين بغرفة العناية بالاستقبال، نظرًا لأنها حامل بينما تعاني أخرى من “القيء وسعال” بسبب استنشاق غاز طفاية الحريق، لتبادر مديرية التربية والتعليم باتخاذ إجراءات سرية وترسل لجنة للمدرسة لفتح تحقيق مع الطلاب بسبب ما حدث.وأكدت بثينة كشك، وكيل وزارة التربية والتعليم بكفر الشيخ، أنه جرى إرسال لجنة لمستشفى كفر الشيخ العام، للاطمئنان على المعلمتين، وأن اللواء جمال نور الدين، محافظ الإقليم، وجه بتوفير أعلى سبل الرعاية الصحية والطبية لهما لحين تماثلهما للشفاء، بالإضافة إلى التحقيق سريعاً، فى كيفية وصول طفايات الحريق إلى أيادى الطلاب، كما جرى إحالة 5 طلاب للشؤون القانونية لاتخاذ أقصى عقوبة ضدهم لقيامهم بالتلاعب بطفايات الحريق، مشيرة إلى أن الطلاب الذين ارتكبوا الواقعة عبدالرحمن عزمي حامد وعبدالرحمن أنور عمر وخال محمد البحر وسيف علي العزب وزياد إبراهيم السيد.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك