عرب وعالم

القضاء الفرنسي يحقق مع حفيد البنا في جرائم اغتصاب جديدة

02/14 11:30

يبدأ القضاء الفرنسي، الخميس، التحقيق مع طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية، في جرائم اغتصاب جديدة.  وبعد مرور نحو عامين من توجيه الاتهام رسمياً لحفيد مؤسس الإخوان في قضايا الاغتصاب في فرنسا، وسّع القضاء نطاق التحقيقات في 3 قضايا أخرى.ونقلت إذاعة “20 مينيت” الفرنسية عن مصدر قريب من التحقيق، لم تمسه، قوله: “رمضان، الذي اتُهم بارتكاب جرائم اغتصاب، سيمثل الخميس أمام القضاء، بعد أكثر من عام من استجوابه في قضايا العنف الجنسي التي تم ضمها مؤخراً إلى ملف القضية”.وأوضحت الإذاعة الفرنسية أنه قيد التحقيق منذ 2 فبراير/شباط 2018 بتهمتي “الاغتصاب” و”اغتصاب شخص ضعيف”، ولكن تم توسيع نطاق التحقيق من قبل مكتب المدعي العام في باريس في قضية 3 ضحايا جديدات محتملات.وكان من المقرر أصلاً استجواب رمضان (57 عاما) في 23 يناير/كانون الثاني الماضي من قِبل قضاة التحقيق في محكمة باريس، لكن تم تأجيل الجلسة.وبعد تسعة أشهر من الاحتجاز والإنكار، اعترف طارق رمضان بممارسة الجنس مع أول اثنتين من المتهمات بالتراضي، في آخر استجواب له عند مواجهته بالضحايا 22 أكتوبر/تشرين الأول 2018.وتم إطلاق سراحه في 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، بعد دفع غرامة 300 ألف يورو وترك جوازه السويسري.ويخضع طارق رمضان للتحقيق بتهمتي “الاغتصاب” و”اغتصاب شخص ضعيف”، وذلك للوقائع التي أدانتها امرأتان؛ هيندا عياري والضحية التي أطلقت عليها وسائل الإعلام الفرنسية “كريستيل”، على التوالي في عام 2012 بباريس وفي عام 2009 في ليون.كما تتهمه امرأة ثالثة، هي منية رجوب، بـ9 عمليات اغتصاب خلال الفترة بين 2013 و2014.ومنذ آخر استجواب قام به رمضان، وسّع مكتب المدعي العام في باريس التحقيق ليشمل قضية 3 ضحايا جديدات محتملات من بينهن سيدة تدعى “إلفيرا” هي المرأة الرابعة في فرنسا التي تقدم شكوى ضد رمضان.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك