عرب وعالم

جماعة نصرة الإسلام تعلن استعدادها للحوار مع مالي بشرط انسحاب القوات الفرنسية ومينوسما

03/09 00:35

قالت جماعة نصرة الإسلام والمسلمين، التي تُوصف بالارهابية وتنشط في منطقة الساحل الأفريقي انها مستعدة للحوار مع حكومة مالي لكنها تشترط انسحاب قوات “الاحتلال” الفرنسية وبعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) من البلاد.جاء ذلك في بيان للجماعة حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منه أمس الأحد.وأكدت الجماعة التي تشن عمليات ضد جيوش المنطقة خاصة في شمال مالي انها تشترط انسحاب القوات الفرنسية التي وصفتها بالمحتلة ومينوسما.وفي أعقاب انقلاب عسكري وقع عام 2012،سيطرت جماعات متمردة ومسلحون مرتبطون بالقاعدة على وسط وشمال مالي.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك