اخبار الفن

ما سر الفتى السورى الذى أصرت سلمى حايك على التمثيل معه؟

“زين الرفيع” ربما سمعتهم بأسمه من قبل، طفل سورى لم يتعدى الخامسة عشر من عمره إلا أن حياته مرت بتقلبات عدة وتغييرات كثيرة وصلت به إلى البساط الأحمر لأهم المهرجانات السينمائية العالمية، ثم دخلت به إلى هوليوود من أوسع أبوابها وانتقل من خيمة اللجوء إلى العالمية…فكيف حدث ذلك؟

“زين” نزح مع أسرته من مدينة درعا السورية فى عام 2011 واستقر فى لبنان حاملاً معاناة الحرب واللجوء إلى المخيمات حالماً أن يذهب يوماً إلى المدرسة كى يتعلم رغم ظروف الحياة الصعبة التى وقفت عائقاً أمام تحقيق طموحاته كأى طفل فى مقتبل عمره ، ولكن هنا لعبت الصدفة دورها عندما قابلته المخرجة اللبنانية الجميلة “نادين لبكى” وكان عمره وقتها أثنى عشر عاماً فهى من أكتشفته ومن ثم قدمته للعالم ومن بعدها انقلبت حياته رأساً على عقب.

“نادين” اختارته ليكون بطلاً لفيلمها “كفر ناحوم”، وقد لعب “زين” فى هذا الفيلم  دور طفل يرفع قضية على والديه لأنهما أنجباه من يكون أن يكون لديه أى مقومات للحياة الكريمة لأطفال مثله. هذا الفيلم قد لاقى نجاحاً جماهيرياً كبيراً و قد ترشح للأوسكار عن فئة أفضل فيلم أجنبى فى عام 2019 ، وأيضاَ حصد العديد من الجوائز فى أهم المهرجانات السينمائية العالمية ونال جائزة مهرجان التحكيم فى مهرجان كان عام 2018 وانتشر للطفل مقطع على كافة مواقع التواصل الإجتماعى حينما حظى فى مهرجان كان بتصفيق مدو من كافة الحاضرين سواء فنانين أو مخرجين أو منتجين وبكى الفتى من شدة تأثره.

 

قصة “زين” لم تنتهى بفيلم “كفر ناحوم”، فقد ظهر على وسائل التواصل الإجتماعى “فيسبوك” و”انستجرام” فى مقطع قصير مع الممثلة الشهيرة المكسيكية من أصل لبنانى “سلمى حايك” وهو يجدل شعرها وكانت تمزح معه وتتحدث معه عن فيلمها الجديد. وبالنسبة ل “سلمى حايك” فقد نشرت صورة لها عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعى “انستجرام” تجمعها ب “زين” كاشفة بذلك أنه سيشارك فى بطولة فيلمها الجديد  وأيضاً فى الصورة كانت تظهر فتاة أخرى قالت أنها الجيل الشاب المشارك فى فيلم “الخالدون The Eternals ” وهو فيلم من سلسلة أفلام عالم Marvel  الخيالى، ومن المتوقع أن يكون الفيلم فى دور العرض الأمريكية هذا العام.

“زين” يعيش برفقة أسرته فى النرويج بعد أن سافروا إلى هناك عبر برنامج الأمم المتحدة لإعادة التوطين بعد أن لفت أنظار العالم إليه من خلال عرض الفيلم الذى أدى فيه الطفل السورى دور البطولة المطلقة، لافتاً أنه بات الآن يمتلك منزلاً و مدرسة.

وعن قصة “زين” فقد أشاد الكثيرون من نشطاء مواقع التواصل الإجتماعى “فيسبوك” و “تويتر” بأداؤه التمثيلى فى فيلم “كفر ناحوم” رغم صغر سنه حتى أنهم وصفوه بالبارع والمبدع وأنه أتقن الدور بكل احترافية وبات اسمه متداول لفترة فى محرطات البحث وفعلوا هاشتاج “زين الرفيع فنان”، فى حين استغرب بعض النشطاء من احتراف الفنانين العرب بشكل عام خارج البلاد العربية وليس بداخلها.

ابن الخامسة عشر عاماً اليوم يصل للعالمية وفى المخيمات الآلاف يتنظرون فرصة لربما تخلصهم من معاناة وظروف أجبروا على عيشها ليحيوا طفولتهم ويعيشوا بأمان..

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك