اقتصاد

الاثنين..حسم تظلم مساهمى “أمريكانا” ضد عرض شراء “العبار”

تحسم لجنة التظلمات بالهيئة العامة للرقابة المالية، يوم الاثنين الموافق 17 أغسطس الجاري، التظلم المقدم من أحد المساهمين بالشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية-أمريكانا مصر، وذلك اعتراضاً على عرض الشراء الإجباري المقدم من رجل الأعمال محمد العبار المساهم الرئيسي بالشركة، بحسب محامي المساهم أيمن عبد الستار، وذلك بعد تأجيل نظر التظلم، والذي كان مقرر يوم 10 من الشهر الجاري، بسبب انتخابات مجلس الشيوخ.
 
وحدد التظلم، 4 أسباب وراء اعتراض مساهموا الأقلية بشركة أمريكانا، على عرض الشراء، وهي أولا عدم التزام الهيئة العامة للرقابة المالية، بنص المادة 358 من اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال، حيث لم تلزم شركة اديبيتو ايه دي انفستيمنتس اس بي سي بتقديم عرض شراء لا يقل السعر فيه عن أعلى سعر دفعته أو أحد الأشخاص المرتبطة فى عرض شراء سابق خلال الإثنى عشر شهراً السابقة على تقديم عرض الشراء، وقبلت قيام شركة أمريكانا بتقييم السهم عن طريق مستشار مالي معين من جانبها، قام بتقييم سعر السهم في ظروف غير طبيعية تقييما غير عادلاً، ولا يحقق المساواة الكاملة وتكافؤ الفرص فيما بين مالكي سهم الشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية والتمييز بينهم بدون مبرر، وبذلك خالفت الهيئة أحكام اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال وقرار لجنة التظلمات رقم 37 لسنة 2018.
 
والسبب الثاني وهو فساد تقرير دراسة القيمة العادلة لسهم الشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية-أمريكانا، ومخالفته لأحكام اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال لقيامه بتقييم سعر السهم في غير الوقت الذي كان يجب فيه تقديم عرض الشراء الإجباري، حيث أعد المستشار المالي شركة ايرنست اند يونج كوربونت فيناس، دراسة التقييم في فترة زمنية شابها ظروف غير طبيعية نتيجة تفشي فيروس كورونا وتوقف حركة الاقتصاد العالمي وهي ظروف تؤدي إلى نتائج غير عادلة بالنسبة لتقييم سعر السهم، كما أن “ايرنست”، عولت في تقريرها على التدفقات المالية المحملة بالخسائر والتي تسببت فيها عمليات إعادة الهيكلة التي قامت بها شركة اديبيتو ايه دي انفستيمنتس اس بي سي المساهم الرئيسي الجديد بعد استحواذها على أكثر من 90% من أسهم رأس المال في الشركة المصرية للمشروعات السياحية حال أنه كان يتعين احتساب القيمة العادلة وفقا لصافي أصول الشركة.
 
 
السبب الثالث إضرار هيئة الرقابة المالية وشركة اديبيتو ايه دي انفستيمنتس اس بي سي بأقلية المساهمين نتيجة مخالفتهم لأحكام قانون سوق المال ولائحته التنفيذية وهو ما يجب معه وقف استفادة الشركة من تلك المخالفة بشراء أسهم الأقلية عن طريق شركة أمريكانا القابضة بسعر غير عادل وبخس وهو ما سيعود علي مساهمي الأقلية بضرر بالغ لشرائهم الأسهم المملوكة لهم بثمن مرتفع نتيجة نشاط السهم بسوق الأوراق المالية وبناء على ائتمان ممنوح لهم، رابعاً سماح الهيئة العامة للرقابة المالية لشركة اديبيتو ايه دي انفستيمنتس اس بي سي بإهدار الوقت والتلاعب لإفراغ عرض الشراء من مضمونه وعدم سعي الهيئة إلى تحقيق مصلحة أقلية المساهمين بتغاضيها عن مماطلات الشركة في إعداد دراسة بمعرفة مستشار مالي مستقل خلال مدة مناسبة.
 
وطالب التظلم، بإلغاء قرار الهيئة العامة للرقابة المالية بالموافقة على تقرير دراسة القيمة العادلة لسهم الشركة المصرية للمشروعات السياحية، وإعلان العرض الشراء المقدم منها، ووقف إجراءات تنفيذ العرض وما يترتب على ذلك من آثار، وإلزام هيئة الرقابة المالية بتقديم صورة طبق الأصل من تقرير المستشار المالى المستقل بدولة الكويت والقوائم المالية المعتمدة للشركة المصرية للمشروعات السياحية والتى تبين نسبة سهم الشركة الأخيرة فى شركة اديبيتو ايه دي انفستيمنتس اس بي سي والتى قامت بالاستحواذ عليها بدولة الكويت، والتى سبق تقديمها من قبل شركة اديبيتو ايه دي انفستيمنتس اس بي سي للحصول على الاستثناء الممنوح لها من الهيئة المتظلم منها بعدم تقديم عرض شراء إجبارى .
 
كما طالب التظلم، بمساواة الأقلية من المساهمين بمصر فى سعر سهم الشركة المستهدفة بالعرض – الشركة المصرية للمشروعات السياحية – بذات السعر المقدم للأقلية من مساهمى الشركة بدولة الكويت نفاذاً لنصوص المواد 327، 357،358 من اللائحة التنفيذية لقانون سوق المال، وتكليف الهيئة بإعطاء المتظلم صورة من تقرير المستشار المالي شركة فينكورب وتقرير المستشار المالي شركة ايرنست اند يونج كوربونت فيناس.
 

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك