منوعات

عاجل: هذا ما قاله أحمد حسن وزينب أثناء القبض عليهما وأمام النيابة وهكذا تم تسليم الطفلة لهذا الشخص.. وهذه العقوبات المنتظرة؟!!

على مدار 4 أيام متصلة، رفض اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، الامتثال لقرار النيابة العامة لسماع أقوالهما في البلاغ المقدم ضدهما من المجلس القومي للطفولة والأمومة بتهمة الاتجار في البشر وتعريض حياة طفلتهما للخطر.

وقال مصدر أمني، إنه عقب امتناع اليوتيوبر الشهير وزوجته عن تنفيذ قرار النيابة، جرى استصدار قرار من النيابة بضبطهما وإحضارهما عقب سماع أقوال مسؤول بالمجلس القومي للطفولة والأمومة ضدهما بتهمة استغلال طفلتهما وتروعيها.

وذكر مصدر، إن اليوتيوبر أحمد حسن دافع عن زوجته أمام رجال المباحث عقب القبض عليهما، قائلا: “زينب مالهاش ذنب في تصوير الفيديو أنا المسؤول.. والفيديو تم قص أجزاء منه”.

وتعهد المتهم بعد القبض عليه، بعدم تعريض طفليهما للخطر، مطالبا بالإفراج عن زوجته لرعاية الطفلة، إلا أن طلبه قوبل بالرفض.

من جانبها أمرت النيابة العامة بتسليم طفلة أحمد حسن وزينب، لوالدة المتهم الأول، لرعايتها، وجاء ذلك بعد قرار النيابة العامة بحبس أحمد حسن وزوجته زينب لمدة 4 أيام، على ذمة التحقيقات، حيث يواجهان 5 اتهامات.

ونسبت النيابة لهما اتهامات “الاتجار في البشر ونشر فيديوهات مسيئة واستغلال طفلة بشكل سيئ وتعريض حياتها للخطر بغرض التربح”.

ونفى اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب ما نسبته النيابة العامة لهما من تهم، وقالا: “بنحب ولادنا أوي وبنخاف عليهم من أي شيء يؤذيهم وإحنا كنا بنهزر مع بنتنا في الفيديو وجميع المتابعين متفهمين قصدنا كويس، والموضوع الغرض منه الترفيه والضحك مع الناس”.

كان المجلس القومي للطفولة والأمومة قد أعلن اتخاذه الإجراءات القانونية ضد اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته، بسبب ترهيبهما ابنتهما الصغيرة واستغلالها للتربح من وراء نشر فيديوهات مسيئة.

وأشار صبرى عثمان رئيس خط نجدة الطفل أن تحرك المجلس جاء في ضوء ما تشكله هذه الواقعة من انتهاك وإساءة لكرامة وحقوق الطفل وبالمخالفة لما تضمنته المادة 80 من الدستور بشأن التزام الدولة برعاية الطفل وحمايته من جميع انواع العنف والإساءة وسوء المعاملة والإستغلال وبالمخالفة لأحكام قانون الطفل وما تضمنته المادة 291 من قانون العقوبات من حظر المساس بحق الطفل والتي تقرر عقوبة السجن المشدد مدة لا تقل عن خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائتي الف جنيه لكل من استغل الطفل تجارياً.

السيادة حصلت على أول صورة للثنائي من داخل قسم الشرطة عقب القبض عليهما.

 

تمكن رجال المباحث بمديرية أمن القاهرة، برئاسة اللواء أشرف الجندى مدير الأمن، من القبض على اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب، بعد قيامهما بترويع ابنتهما ونشر تلك الفيديوهات عبر قناتهما الرسمية عبر اليوتيوب، وحرر محضر بالواقعة.

ونجحت حملة أمنية لمديرية أمن القاهرة، بناء على إذن من النيابة بعد تقديم المجلس القومى للٱمومة والطفولة بلاغا ضد أحمد حسن وزوجته بنشر فيديوهات واستغلال طفلتهما، وتم القبض عليهما بالقرب من الدائرى بنطاق البساتين، وهم أحمد حسن حسين 26 سنة، وزينب محمد رجب زوجته وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المتهمين، وإحالتهما للنيابة للتحقيق معهما.

وقال صبرى عثمان مدير عام نجدة الطفل، إنه حينما عرض الأمر على الدكتورة سحر السنباطي أمين عام مجلس الطفولة والأمومة، وجهت على الفور بتقديم بلاغات رسمية بمكتب النائب العام، وبالفعل تم تحريك البلاغات لنيابة حلوان ومنها لنيابة البساتين”.

وأضاف: “قامت النيابة باستدعاء أخصائي المجلس القومي للطفولة، وتم توضيح سبب تقديم البلاغات وأبرزها تعرض طفلة بريئة لانتهاكات نفسية عنيفة من والديها، وهو ما يعد إساءة لكرامة وحقوق الطفل، وطلبت النيابة تقديم تقرير حالة للطفلة وكيفية التعامل مع الموقف، كما تم إصدار إذن بالقبض على أحمد حسن وزينب، وبالفعل توجهت قوة من قسم الشرطة من أجل التنفيذ وذهبوا إلى فيلا أحمد حسن وزينب بإحدى الكومبوندات السكنية بالطريق الدائري

على عادتهما أثار اليوتيبرز المثيرين للجدل أحمد حسن وزوجته زينب، وذلك بعد انتشار مقطع فيديو يثيران فيه ذعر طفلتهما أيلين، بعد قيامهم بمقلب يُظهر تبديل ملامح زينب لإخافة ابنتها الصغيرة إيلين.

ووفقًا لما جاء في الفيديو المثير للجدا، فقد تضمن «المقلب» تضمن تلوين زينب وجهها باللون الأسود، والاقتراب من ابنتها النائمة، التي استيقظت على ملامح مختلفة لوالدتها، ما تسبب في دخولها بنوبة بكاء شديدة، وسط ضحك الأم.

وبعد وقت قصير من نشر أحمد حسن وزينب مقطع الفيديو على قناتهما على موقع الفيديوهات الشهير «يوتيوب»، تعرض الثنائي إلى موجة حادة من الانتقادات لتصرفاتهم، وسط اتهامات باستغلال الطفلة بغرض الشهرة وجني مشاهدات.

وفي أول رد فعل من المجلس القومي للأمومة والطفولة أكد أن اليوتيوبر أحمد حسن وزوجته زينب ينتظران السجن في وقت قريب جدًا.

وأشار صبري عثمان مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة إلى أن الفيديو يعد استمرار للاستفزاز وحالة الاستهتار من الأب والأم، موضحًا أن الوضع متكرر، وأن البحث عن الشهرة والمال والكسب السريع هدفهم الأساسي، وللأسف القناة تلقى رواج ومشاهدة ويجنيان المال على حساب أي شخص ووصل إلى أنه على حساب ابنتهما.

 

وأكد صبري عثمان مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة أنه منذ عام تلقى المجلس بلاغات حول 5 فيديوهات تتعلق بالولادة واستخراج شهادة الميلاد وتم تقديم بلاغات للنيابة العامة، وقامت نيابة البساتين بالتحقيق فيها، وتم حفظ القضية مراعاة لمصلحتهما ومصلحة الطفلة وتم أخذ تعهد عليهما بعدم تكرار تلك التصرفات.

وتابع صبري عثمان أنه لا يوجد هدف من وضع مادة سوداء أو «ماسك أسود» على الوجه، والتسبب في تخويف الطفلة تحت مسمى «مقلب»، مشيرا إلى اليوتيوبر استنفذ كل وسائل جلب المال، وأصبحوا متفرغين للطفلة التي يصل عمرها عام والقيام بحركات تؤدى لفزع طفلتهما، ويتم بثه تحت مسمي «مقلب».

وعن العقوبة التي تنتظر أحمد حسن زوجته، أكد مدير عام خط نجدة الطفل بالمجلس القومي للطفولة والأمومة أن تصرفات الثنائي تُعد نوع من الاستغلال التجاري والاتجار في البشر المنصوص عليها في القانون، مشيرا إلى أنه عقوبة ذلك في قانون العقوبات تصل للسجن 5 سنوات، ووفقا لقانون مكافحة الاتجار بالبشر تصل عقوبتها للسجن المؤبد، موضحا أن ما يقوم به اليوتيوبر وزوجته مخالف للقانون والدستور، وأن ذلك سوء معاملة واستغلال قانون.

وبعد تلك الأزمة، انتشرت عدة أنبء عن هروب أحمد حسن وزينب إلى الخارج بعد قيام عدد من المحامين بالتقدم ببلاغات إلى المجلس الأعلى للأمومة والطفولة ضد الثنائي أحمد حسن وزينب، إلا أنه تبين أنهما لم يسافرا إلى الخارج.

ورجح قانونيون أن يتسبب الفيديو المثير للجدل في منع أحمد حسن من السفر إلى دولة الإمارات، حيث أعلن في وقت سابق أنه سينتقل إلى الإمارات والاستقرار هناك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك