عرب وعالم

افتتاح البوندسليغا.. بايرن يقسو على شالكه بثمانية أهداف نظيفة

09/18 23:47

سحق بايرن ميونيخ الفائز بالثلاثية الموسم الماضي منافسه شالكه بثمانية أهداف دون رد بفضل ثلاثية سيرج غنابري وتألق ليروي ساني في مباراته الأولى مع العملاق البافاري اليوم الجمعة (18 سبتمبر/ أيلول 2020) ليستهل الموسم الجديد بقوة ويبعث رسالة قوية للمنافسين.وسجل غنابري أول أهدافه في الدقيقة الرابعة بشكل رائع في مباراة جاءت من طرف واحد وعززت سجل بايرن الخالي من الهزيمة إلى 31 مباراة هذا العام بعد أن فاز في آخر 22 مباراة على التوالي.وظهر شالكه، الذي لم يحقق أي فوز في الدوري منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، بلا حول أو قوة أمام سرعة بايرن ووجد ليون غورتسكا مساحة كبيرة ليسدد كرة أرضية في شباك الحارس رالف فيرمان في الدقيقة 19.سيرج غنابري يفتتح الموسم بثلاثية في شباك شالكهرغم مشاركته في فوز ألمانيا بكأس العالم 2014، إلا أن هانزي فليك مدرب بايرن ميونخ يرى أن فوز فريقه بثلاثية الدوري المحلي وكأس ألمانيا وبطولة دوري أبطال أوروبا كانت أحداث أكثر إثارة من الفوز بكأس العالم في البرازيل 2014.توجد رغبة لدى الإسباني تياغو الذي يلعب في صفوف بايرن منذ سبع سنوات، بأن يقوم بشئ في نهاية مسيرته، والآن حدث اتفاق بين بايرن وليفربول من أجل انتقال اللاعب إلى الدوري الإنجليزي، حسب ما أكد كارل هاينز رومينيغه. وهز روبرت ليفاندوفسكي هداف الموسم الماضي الشباك من ركلة جزاء في الدقيقة 31 ليصبح أول لاعب يسجل في عشر مشاركات متتالية أمام نفس المنافس في الدوري الالماني.وبعدها سجل غنابري هدفين من صنع ساني في الدقيقتين 47 و59 قبل أن يسجل توماس مولر الهدف السادس.وكلل ساني بعدها تألقه في مشاركته الأولى مع بايرن بإنهاء رائع لهجمة مرتدة قبل أن يكمل البديل جمال موسيالا مهرجان الأهداف ليصبح أصغر لاعب يسجل هدفا لبايرن في الدوري على الإطلاق في سن 17 عاما.ع.ش/ي.أ (د ب أ، رويترز)استطاع بايرن ميونيخ تحقيق الثلاثية هذا الموسم، في مواجهة مع باريس سان جيرمان المدجج بنجميه نيمار ومبابي. ويعتمد بايرن على القدرات الهجومية الرائعة للفريق بقيادة المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي والشاب سيرج غنابري والمخضرم توماس مولر، وكذلك في ظل الروح العالية وروح الفريق التي يتسم بها بايرن بإشراف مدربه هانز فليك وحرسه المخضرم قائد الفريق مانويل نوير.لم يتأثر نادي بايرن ميونيخ بأجواء وباء كورونا، بل أظهر قدرات عالية في التكيف مع ظروف الجائحة، إذ فاز بكل المباريات التي خاضها بعد عودة الدوري المحلي والأوروبي. لكن جماهير البافاري التي حرمت في الجزء الأخير من هذا الموسم، من متابعة المباريات مباشرة في الملاعب، تظل وفية لمعشوقها. في الصورة بعض مشجعي بايرن أمام أليانز أرينا قبل مباراة جمعته في الثامن من مارس آذار بنادي أوغسبورغ.سيرج غنابري أحد أبرز صانعي انتصار بايرن على ليون الفرنسي، في نصف النهائي لدوري الأبطال، هو واحد من جيل ذهبي من الشبان الطامحين في تحقيق المجد مع بايرن في هذا الموسم. ويشكل بنيامين بافارد ولوكاس هيرنانديز مع غنابري ونيكلاس زوله وجوشوا كيميش وكينغسلي كومان وليون غوريتسكا الآن مجموعة رئيسية من اللاعبين الذين تبلغ أعمارهم 24 أو 25 عاماً.بفوزه الكاسح على برشلونة ميسي، ثمانية أهداف لاثنين، أكد بايرن ميونيخ مضيه قدما في هذا الموسم نحو نهائي أبطال أوروبا، بقيادة جيل جديد من النجوم، ومدربه هانز فليك الذي يطمح لقيادة بايرن إلى النجاح في لشبونة بعدما تعرض الفريق لأربعة إخفاقات لاذعة في المربع الذهبي للبطولة نفسها خلال السنوات القليلة الماضية وبالتحديد في 2014 و2015 و2016 و2018.في دوري أبطال أوروبا، حقق بايرن الفوز في جميع المباريات العشر من هذا الموسم، مسجلا 42 هدفا: ثلاثة أهداف نظيفة ضد ليون وثمانية (8-2) في مرمى برشلونة وسبعة فاز بها على توتنهام الإنجليزي (7-2) في دور المجموعات وأهداف الفوز الساحق 6 – صفر على فريق ريد ستار بلغراد في دور المجموعات أيضا. كما حقق الفريق الفوز 7-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب أمام تشيلسي الإنجليزي في الدور الثاني (دور الستة عشر).منذ انطلاق دوري الأبطال عام 1955 (كأس أبطال الأندية آنذاك) خاض بايرن ميونيخ، عشر مباريات نهائية، وإذا نجح في التتويج بلقبه السادس الأحد 23 أغسطس/ آب 2020، فسيعادل رقم ليفربول الانجليزي مع ستة ألقاب في المركز الثالث وراء ريال مدريد الاسباني حامل الرقم القياسي (13 لقبا) وميلان الايطالي مع 7. وأحدث تتويج لبايرن بـ “ذات الأذنين” سنة 2013 مع جيل فرانك ريبيري وآرين روبن ومانويل نوير وتوماس مولر.توج بايرن بلقب كأس ألمانيا مطلع يوليو/ تموز الماضي عبر الفوز الساحق على باير ليفركوزن بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة النهائية التي جرت بدون جمهور. وحسم بايرن لقب الكأس للمرة العشرين ونال ثنائية الدوري والكأس للمرة الـ 13 بجانب فوزه باللقب المحلي الخمسين في تاريخه.قبل نهاية البطولة بجولتين نجح بايرن ميونيخ في الفوز بلقب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) لموسم 2019/2020. بعدما استطاع البولندي روبرت ليفاندوفسكي مساء الثلاثاء (16 يونيو/ حزيران) أن يسجل هدف الفوز والمباراة الوحيد أمام فيردر بريمن في الجولة 32 من البطولة.استهل بايرن ميونيخ حملة الدفاع عن لقبه بتعادل مخيب 2-2 أمام هيرتا برلين على أرض ملعبه “أليانز أرينا”. وكان الفريق البافاري قريباً من الخسارة، إلا أنه نجح في اقتناص التعادل والحصول على نقطة واحدة فقط.في الجولة الثانية من “البوندسليغا”، استعرض بايرن ميونيخ عضلاته، وحقق فوزاً عريضاً على حساب شالكه. عرفت المباراة تألق هداف الفريق روبرت ليفاندوفسكي، الذي أحرز “هاتريك” ليرفع الفريق البافاري رصيده إلى أربع نقاط، ويحتل المركز الرابع في جدول ترتيب الدوري الألماني لكرة القدم.في قمة الجولة الرابعة من “البوندسليغا”، سقط بايرن ميونيخ في فخ التعادل 1-1 أمام لايبزيغ العنيد. وتقدم البايرن في الشوط الأول بهدف أحرزه الهداف ليفاندوفسكي، بيد أن لايبزيغ نجح في إدراك التعادل وتصدر الدوري الألماني برصيد 10 نقاط.تعرض بايرن ميونيخ لخسارته الأولى في الدوري الألماني أمام هوفنهايم 1-2. وعاند الحظ بشكل كبير البايرن في تلك المباراة من الجولة السابعة في “البوندسليغا”، والتي استطاع فيها فريق بوروسيا مونشنغلادباخ احتلال الصدارة برصيد 16 نقطة.سحق فريق آينتراخت فرانكفورت خصمه بايرن ميونيخ بخماسية كاملة برسم الجولة العاشرة من الدوري الألماني. الفريق البافاري كان تائهاً طيلة أطوار المباراة وعجز عن إيقاف هجمات فرانكفورت، الذي أذاق البايرن خسارة مذلة هي الأسوأ له منذ عام 2009.بعد يوم واحد فقط من الخسارة أمام آينتراخت فرانكفورت، أقال بايرن ميونيخ مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش. وأكد الفريق البافاري في بيان له أن قرار التخلي عن كوفاتش أتى بتوافق بين إدارة الفريق والمدرب نفسه. وأسدل بذلك الستار عن تجربة كوفاتش التدريبية مع بايرن ميونيخ.عين بايرن ميوينخ هانزي فليك مدربا مؤقتا للفريق خلفاً للمدرب المُقال نيكو كوفاتش. وأبدى المدرب الألماني سعادته الكبيرة بتعيينه على رأس الإدارة الفنية للفريق البافاري، مؤكداً أنه لم يفكر طويلا لقبول عرض تدريب الفريق الألماني العملاق.في مباراة المدرب هانزي فليك الأولى، كشر الفريق البافاري عن أنيابه، ودك شباك غريمه التقليدي بوروسيا دورتموند برباعية نظيفة في قمة الجولة الحادية عشرة من “البوندسليغا”، لتكون تلك المباراة فرصة مواتية لهانزي فليك، من أجل تقديم أوراق اعتماده في عالم الساحرة المستديرة.واصل بايرن ميونيخ عروضه القوية تحت قيادة هانزي فليك، وبدأ في الاقتراب أكثر فأكثر من الصدارة. فبرسم الجولة 17 حقق الفريق البافاري فوزاً مقنعا بثنائية نظيفة على حساب فولفسبورغ، ليصعد البايرن إلى المركز الثالث برصيد 33 نقطة، وبفارق أربع نقاط فقط عن المتصدر لايبزيغ.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك