عرب وعالم

آلاف الأشخاص يتظاهرون في كولومبيا ضد «وحشية ومجازر» الشرطة

09/22 05:24

تظاهر آلاف الكولومبيين في أنحاء متفرقة من البلاد يوم الاثنين، احتجاجا على “وحشية ومجازر” الشرطة والسياسات العمالية، في محاولة من جانبهم لإحياء احتجاجات العام الماضي بعد أن توقفت بسبب جائحة فيروس كورونا.ودعت النقابات العمالية والطلابية ومنظمات المجتمع المدني إلى تنظيم قوافل ومسيرات للسيارات. وأفادت محطة كاراكول الإذاعية بأن القوافل تسببت في اختناقات مرورية في بوجوتا، بينما انطلقت احتجاجات في ثماني مدن أخرى على الأقل.وأفادت الشرطة بأن عدد المشاركين في المسيرة بلغ نحو خمسة آلاف شخص.وتردد أن بعض الأشخاص رشقوا شرطة مكافحة الشغب بالحجارة في بوجوتا، لكن لم يتم تسجيل أحداث عنف كبيرة أثناء المظاهرات.وتأتي هذه المسيرات بعد ثلاثة أيام من الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت في الأسبوع الثاني من شهر أيلول/سبتمبر الجاري، بعد توجيه الاتهام لضابطي شرطة بقتل طالب جامعي في بوجوتا.وقد اتهم الضابطان الطالب خافيير أوردونيز بانتهاك تدابير احتواء فيروس كورونا، وضربوه باستخدام مسدس صاعق واقتادوه إلى قسم للشرطة، حيث تشير مزاعم إلى أنه تعرض للضرب حتى الموت داخل القسم.وتفيد تقارير بأن أعمال الشغب التي اندلعت نتيجة مقتل هذا الطالب قد أودت بحياة 13 شخصًا وسط اتهامات بأن الشرطة أطلقت النار بشكل عشوائي على المتظاهرين.وتم نشر الآلاف من رجال الشرطة في بوجوتا يوم الاثنين لمنع وقوع مزيد من الاضطرابات، لكن مدير شرطة كولومبيا الوطنية أوسكار أتيهورتوا قال إن الشرطة لن تستخدم الأسلحة النارية بعد الآن.وإلى جانب الاحتجاج على وحشية الشرطة، فقد دعا المتظاهرون يوم الاثنين حكومة الرئيس إيفان دوكي إلى وقف المذابح التي ترتكبها الجماعات المسلحة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك