أخبار مصر

قياس حرارة وبلالين وتعقيم «اليونانية الحديثة» تستقبل طلابها في بورسعيد

10/17 11:32

استقبلت المدرسة اليونانية الحديثة ببورسعيد، التابعة لمدارس مطرانية الأقباط الأرثوذكس، طلابها صباح اليوم السبت، في أول أيام العام الدراسي الجديد، وسط إجراءات احترازية مشددة ضمن خطة شاملة تتبعها المدرسة للتصدي لفيروس كورونا المستجد وحماية الطلاب، تنفيذا لتوجيهات الدكتور نبوي باهي، وكيل وزارة التعليم، والأنبا تادرس، مطران محافظة بورسعيد وضواحيها.وشارك الطلاب في حضور طابور الصباح القمص بولا سعد، الممثل القانوني لمدارس المطرانية، وعزيزة رفعت، مدير إدارة شرق التعليمية، ولفيف من القيادات التعليمية بالمحافظة، وكان في استقبالهم جميعا مدير المدرسة موريس فريد، وحرصت المدرسة على وضع البالونات المبجهة ولافتات الترحاب بالطلاب لعودتهم لمدرستهم بعد توقف الدراسة لحوالي 6 أشهر.كما حرصت المدرسة أيضا على تطبيق الكثير من الإجراءات الاحترازية منذ الدقيقة الأولى لدخول الطلاب للمدرسة، كان أولها التأكد من ارتداء كل طالب الكمامة قبل دخولهم، فضلا عن تخطيط الفناء وتقسيمه إلى أجزاء، لجعل الطلاب يقفون في أماكن محددة خلال الطابور الصباحي للحفاظ على التباعد الاجتماعي بينهم.وعلى جانب أخر، شكلت إدارة المدرسة لجنة من العاملين بها للوقوف على الأبواب المخصصة لدخول الطلاب، وقام العاملون بقياس درجات الحرارة بواسطة أجهزة قياس الحرارة لكل طالب قبل دخوله، بجانب تعقيم أيادي الطلاب بالكحول ومواد التعقيم.وكلفت إدارة المدرسة عدد من العاملين بها للتواجد بشكل دوري في كل طابق لتعقيم أيادي الطلاب والتأكد من تطبيقهم لجميع الإجراءات الاحترازية خلال ساعات اليوم الدراسي.ومن جهته أكد القمص بولا سعد، الممثل القانوني لمدارس مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد، أن مدارس المطرانية تعمل على قدم وساق منذ أسابيع في أعمال تعقيم الفصول والحمامات وكل غرف المدارس وذلك قبل انطلاق المارثون الدراسي.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك