عرب وعالم

quotرابطة العالم الإسلاميquot تدين حادث باريس quotجريمة مروعةquot

10/17 13:37

أدان الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، الحادث الإرهابي الأليم الذي وقع في منطقة كونفلان سان أنورين الفرنسية وأسفر عن مقتل معلم. وقال العيسى إن هذا الحادث يعد جريمة مروعة، لا تُمثل سوى النزعة الإرهابية الشريرة لفاعلها.وأكد أن ممارسات العنف والإرهاب مُجَرَّمةٌ في كافة الشرائع السماوية ومصنفة في أعلى درجات الاعتداء الجنائي.ودعا إلى أهمية تضافر الجهود لملاحقة الإرهاب واستئصال شره، ومن ذلك هزيمة أيديولوجيته الفكرية المتطرفة المحفزة على جرائمه.وأدان المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة، السبت، بشدة العمل الإرهابي الذي وقع في “كونفلان سان أونورين” بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس، وأدى إلى مقتل أستاذ تاريخ.وجدد المجلس دعوته الدائمة إلى توحيد كل الجهود والمبادرات لمحاربة الإرهاب، واستئصال جذوره الفكرية، وملاحقة جماعاته، ومواجهة خطاب الكراهية والتحريض على العنف، أياً كان مصدره.وأعلنت السلطات الفرنسية، السبت، توقيف 5 أشخاص جدد على خلفية حادث الطعن في شمال غرب باريس حيث قُطع رأس أستاذ تاريخ، الجمعة، على يد مهاجم أردته الشرطة.وكشف مصدر قضائي عن أن مهاجم المدرّس في فرنسا من أصل شيشاني مولود في موسكو وعمره 18 عاما.وقالت الشرطة الفرنسية، في وقت سابق، إن الرجل الذي تعرض لاعتداء مميت قرب باريس، الجمعة، أستاذ تاريخ عرض مؤخرا رسوما كاريكاتيرية للنبي محمد في حصة دراسية حول حرية التعبير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك