عرب وعالم

خوفا من الانقسام.. لماذا يخشى الجمهوريون عزل ترامب؟

01/14 18:02

اعتبر أعضاء الحزب الجمهوري في أمريكي أن خطوة عزل الرئيس دونالد ترامب، تأتي قاسمة للحزب الجمهوري، ومؤثرة على سياساته في المستقبل، مما جعلهم يدعون قبيل جلسة مجلس النواب الأمريكي، أمس الأربعاء، برفض مشروع العزل.لماذا يرفض الجمهوريون عزل ترامب؟عبر النائب الجمهوري توم كول، العضو البارز في لجنة القواعد بمجلس النواب، عن أسباب رفض مشروع عزل، مطالبا زملائه بالمجلس للتصويت بـ«لا»، على عزل الرئيس ترامب، في الجلسة المقامة حاليا في الكونجرس.وفسر كول في كلمته، أسباب ذلك قائلا:«أنا أعارض هذه القاعدة وأعارض تصرفات الأغلبية اليوم، بعد الأحداث الصادمة التي وقعت الأسبوع الماضي، يجب أن تتخذ الأغلبية خطوات لتوحيدنا.. وبدلًا من ذلك، فإنهم يقسموننا أكثر ».كما انتقد كول العملية التي يقوم بها مجلس النواب، متابعا: «لم يتم عقد جلسات استماع.. لم يتم الاستماع إلى أي شهود، ولم يتم توفير أي عملية أو فرصة للرد على الرئيس.. ولم تتح الفرصة لأي عضو لمراجعة هذه المادة أو تعديلها قبل طرحها على القاعة ».وبدلًا من ذلك، قال إن على مجلس النواب أن «يحتفل بالانتقال السلمي للسلطة إلى رئيس جديد بدلًا من عزل رئيس قديم »بينما وصف النائب الجمهوري جيسون سميث إجراءات عزل ترامب، بأنها «طائشة»، وحث المشرعين في مجلس النواب على وضع «الناس قبل السياسة ».وتابع جيسون: «الرئيس ترامب سيغادر خلال سبعة أيام. دعونا نحاول مداواة هذه الأمة، دعونا نستمع إلى الشعب الأمريكي.. دعونا نعمل من أجل الناس. هذا البلد يتألم.. هذا لن يؤدي إلا إلى إثارة الكراهية وإشعال النار أكثر من أي وقت مضى، ضعوا الناس قبل السياسة ووحدوا هذا البلد»، وفقا لما نشرته شبكة «CNN».اتهامات للجمهوريين بالتواطؤ مع ترامباتهم اعضاء الحزب الديمقراطي، الجمهوريين بعرقلة طرح تشريع يحث نائب الرئيس مايك بنس على البدء في عملية تفعيل التعديل الخامس والعشرين من الدستور الأميركي لعزل الرئيس دونالد ترامب.وقالت رئيسة المجلس نانسي بيلوسي إن “ترامب حرض على تمرد مميت ضد بلادنا واستهدف قلب ديمقراطيتنا”وانتقدت بيلوسي رفض الجمهوريين لخطوات عزل ترامب، قائلة إن “تواطؤ” الجمهوريين مع ترامب يعرّض أميركا للخطر”وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، وشبكة “سي إن إن” مساء الأربعاء، أن نحو 10 جمهوريين أعلنوا صراحة دعم الإجراءات الرامية لعزل ترامب تمهيدًا لمحاكمة برلمانية بتهمة التحريض على العنف، ورأوا أن خطابه لأنصاره يوم 6 يناير أثار العنف في البلاد ويجب محاسبته على ذلك.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي .. يمكنكم مشاركته فقط ولا يمكن نسخه

إيقاف ادبلوك adblock detected

من فضلك قم بدعمنا عن طريق إيقاف مانع الأعلانات من متصفحك